ماراثون بوسطن ينطلق وسط إجراءات أمنية مشددة بعد تفجيرات العام الماضي

مصدر الصورة AP
Image caption المتسابقون من ذوي الإعاقة أول من يعبرون خط البداية في ماراثون بوسطن.

انطلق مارثون بوسطن في شوارع المدينة بمشاركة آلاف العدائين، وذلك بعد أن كرمت سلطات المدينة ضحايا تفجيرات العام الماضي سواء منهم الذين لقوا حتفهم أو الذين جرحوا.

ووقف المشاركون في الماراثون دقيقة حداد على أرواح ضحايا التفجيرات قبل انطلاق السباق الذي يشارك فيه نحو 36 ألف متسابق، بزيادة تقدر بنحو تسعة آلاف شخص عن المعتاد.

وكانت انفجرت قنبلتان في سباق بوسطن للماراثون العام الماضي بالقرب من خط النهاية، الأمر الذي أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أكثر من 260 آخرين.

لكن ذلك الهجوم لم يمنع المتسابقين من المشاركة في الماراثون هذا العام.

ويتابع السباق نحو نصف مليون متفرج يخضعون جميعا لتفتيش دقيق إذ يضطرون إلى المرور عبر نقاط أمنية في ظل صدور قرار بمنع الجمهور من حمل حقائب ظهر.

ويقول مراسل بي بي سي في بوسطن، نك براينت، إن السباق لم يشهد مثل هذه الإجراءات الأمنية المتعددة من قبل.

أجواء "آمنة"

مصدر الصورة AP
Image caption تحرص السيدات من الشخصيات الشهيرة على المشاركة في ماراثون بوسطن.

وتتضمن إجراءات حماية طريق السباق الذي يبلغ طوله أكثر من 26 ميلا مشاركة العديد من المؤسسات الأمنية، بما في ذلك وحدات من قوات الشرطة، وفرق الكشف عن المفرقعات.

ونصبت قوات الشرطة في بوسطن 8 آلاف حاجز أمني فولاذي، وهو ما يزيد عن الحواجز الأمنية للعام الماضي بنحو 1200 حاجز.

وقال حاكم ولاية ماساتشوستس، ديفال باتريك، لشبكة سي بي إس التليفزيونية إن الإجراءات الأمنية الإضافية من شأنها أن تضمن أجواءََ "آمنة جدا".

وقال العداء الكندي، مارك روش، لوكالة رويترز للأنباء : "الأشخاص الأشرار لن يأخذوا ذلك السباق منا، ومن كل الناس الذين يشاركون فيه. ومن الجيد أن نعود إلى تنظيمه مرة أخرى."

"مصدر إلهام"

وقال البريطاني المشارك في السباق، مارك هازيلرست،: "أعتقد أن الجميع يريدون أن يأتوا للمشاركة، وللإحتفال بالسباق، وبالمدينة أيضا. أعتقد أن ذلك يمثل اختلافا عن العام الماضي."

وكان العديد من الأشخاص في المدينة يرتدون قمصانا كتب عليها عبارة "بوسطن قوية".

وتعود الفائزة بسباق العام الماضي ليليزا ديسيسا للمشاركة في سباق هذا العام أيضا، وقد التقت العديد من ضحايا الانفجار ووصفتهم بأنهم "مصدر إلهام".

وقالت المتسابقة الأمريكية، شلان فلانغان، التي فازت بالمركز الرابع في سباق العام الماضي، إنها تأمل أن تفوز هذه المرة، مضيفة أنها "متحمسة للعودة إلى هناك مرة أخرى لإظهار قوتنا وقدرتنا على التعافي."

وبدأ السباق في تمام الساعة 8:450 بالتوقيت المحلي، (12:45 بتوقيت غرينتش).

ومن المنتظر أن يخضع جوهر تسارناييف، المشتبه به في تلك التفجيرات، والبالغ من العمر 20 عاما، للمحاكمة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويقول تسارناييف إنه بريء من التهم التي وجهت إليه، والبالغ عددها 30 تهمة، من بينها 17 تهمة تصل عقوبتها إلى الإعدام.

ويقول المحققون إن جوهر فجر قنبلتين بمساعدة شقيقه الأكبر تيمورلنك، البالغ من العمر 26 عاما، والذي توفي بعدها في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مشاركون في ماراثون بوسطن
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption رسائل موجهة إلى ضحايا تفجيرات ماراثون بوسطن
مصدر الصورة BBC World Service
Image caption مشاركون في ماراثون بوسطن

المزيد حول هذه القصة