قراصنة يهاجمون ناقلة نفط سنغافورية ويخطفون 3 من طاقمها قبالة سواحل ماليزيا

Image caption خليج ملقة ممر بحري مهم لدول المنطقة.

هاجم قراصنة ناقلة نفط سنغافورية في خليج ملقة وخطفوا ثلاثة من أفراد طاقمها، وسطوا على قسم من حمولتها، بحسب ما أعلن المكتب البحري الدولي.

وقال نويل شونغ مسؤول في المكتب البحري الدولي في كوالالمبور إن الهجوم وقع ليل الاثنين-الثلاثاء قبالة سواحل ماليزيا بينما كانت الناقلة، بحسب معلومات غير مؤكدة، في طريقها إلى بورما.

وأضاف أن السفينة موجودة حاليا في ميناء كلانغ، أكبر مرفأ في ماليزيا.

وأكد شونغ لوكالة فرانس برس أن "المكتب البحري الدولي قلق على مصير ثلاثة إندونيسيين" اختطفهم القراصنة من بين أفراد الطاقم.

وبحسب صحيفة ذي ستار الماليزية فإن القراصنة كانوا مسلحين بأسلحة نارية وساطور، وقد صعدوا على متن الناقلة بعيد منتصف ليل الثلاثاء، بينما كانت على بعد 16 ميلا بحريا عن الساحل.

وأضافت الصحيفة أن الطاقم فوجئ بالهجوم الذي استمر حوالى الساعة، وأنه لم يتنبه إلى اختطاف الرجال الثلاثة إلا بعد مغادرة المهاجمين.

ومضيق ملقة الواقع بين شبه جزيرة ماليزيا وجزيرة إندونيسيا وسومطرة هو ممر رئيسي للنقل البحري بين آسيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وتعود أعمال القرصنة في هذا المضيق إلى زمن بعيد، إلا أنها انخفضت في السنوات الأخيرة بفضل تعاون دول المنطقة على مكافحتها، قبل أن تعود وتسجل زيادة في عام 2013. وبينما كان القسم الأكبر من هذه الهجمات هدفه السرقة، فقد كانت حالات الخطف نادرة، بحسب شونغ.

المزيد حول هذه القصة