لافروف: الحكومة الانتقالية في كييف ستحاكم بسبب "الجرائم الدموية" شرقي أوكرانيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

ندد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بالعملية العسكرية التي تقوم بها القوات الأوكرانية ضد موالين لروسيا شرقي أوكرانيا قائلا إن الحكومة المؤقتة في كييف ستحاكم على " الجرائم الدموية " التي ارتكبت هناك.

وأضاف لافروف أن " كييف تشن حربا على مواطنيها. هذه جريمة دموية ومن تسبب في ارتكابها سيدفع الثمن وسيواجه العدالة".

وتأتي تصريحات لافروف وسط تصاعد الحرب الكلامية بين واشنطن وموسكو بشأن تدهور الأوضاع شرقي أوكرانيا.

وكانت روسيا قد دعت الولايات المتحدة في وقت سابق إلى حمل أوكرانيا على وقف الهجمات على الموالين لموسكو في الشرق.

وأمرت روسيا قواتها بإجراء تدريبات عسكرية جديدة على حدودها مع أوكرانيا بعد هذه الهجمات. واستنكرت الحكومة الأوكرانية تلك التدريبات.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اتهم موسكو بـ "صرف الانتباه والتضليل وزعزعة الاستقرار" شرقي أوكرانيا.

مصدر الصورة Reuters
Image caption موسكو تقول إن كييف ترتكب " جرائم" شرقي أوكرانيا وواشنطن تشيد بالحكومة المؤقتة

ودعا كيري موسكو إلى المساعدة في نزع فتيل الأزمة في شرق أوكرانيا وإلا ستواجه مزيدا من العقوبات.

ويحتل انفصاليون موالون لموسكو مبان مهمة في 12 بلدة شرقي أوكرانيا، في تحد للحكومة المركزية.

وأشاد كيري بسلطات الحكومة المؤقتة في كييف، قائلا إنها وفَت بالتزاماتها المنصوص عليها في جنيف يوم 17 أبريل/نيسان بهدف وقف نزع فتيل الأزمة.

واتهم الوزير الأمريكي وسائل الإعلام الروسية بالترويج لـ" تخيلات" الرئيس فلاديمير بوتن عن الأحداث في أوكرانيا. وقال كيري إن موسكو واصلت " تمويل وتنسيق وتغذية الحركة الانفصالية المدججة بالسلاح في دونيتسك".

المزيد حول هذه القصة