مقتل 5 عسكريين في تحطم مروحية للناتو جنوبي أفغانستان

مصدر الصورة Reuters
Image caption لم يعرف بعد جنسيات الجنود القتلى

قتل 5 عسكريين من قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) العاملة في أفغانستان نتيجة تحطم مروحية في جنوب أفغانستان، حسب بيان بعثة المساعدات الأمنية في أفغانستان "إيساف".

ورغم أن بيان إيساف لم يعط تفاصيل أخرى بشأن ما إذا كان المتمردون ينشطون في المنطقة التي سقطت فيها الطائرة وهي تختا بول بقندهار، فإن مسؤولين محليين قالوا لوكالة فرانس برس إن الهليوكبتر لم تتعرض لهجوم من قبل المسلحين.

وقال مسؤول في الشرطة المحلية يدعى ضياء دوراني إن الطائرة "كانت تجري تدريبات عسكرية وتحطمت جراء عطل فني".

ولم يحدد الناتو جنسيات القتلى وإنما ترك ذلك للدول الأعضاء المعنية، تمشيا مع السياسة التي يتبعها.

ولم ترد تفاصيل أخرى عن تحطم الطائرة لكن مسؤولين أضافوا أن الحادث ما زال قيد التحقيق لتحديد جميع الملابسات.

وكان مسؤولون أمريكيون قالوا في أعقاب الحادث إن الطائرة اضطرت للهبوط جراء عطل فني وحينئذ ربما تعرض طاقمها لنيران معادية.

ويلاحظ أن حوادث كهذه كثيرة الوقوع في أفغانستان حيث تعتمد قوات التحالف على النقل الجوي بشكل كبير.

ويتوقع أن تسلم القوات الأجنبية العاملة في أفغانستان المسؤوليات الأمنية إلى القوات الافغانية بحلول نهاية عام 2014.

وكانت آخر حادثة تحطم مروحية قد وقعت في شهر ديسمبر/كانون أول الماضي وقتل فيها سبعة أمريكيين وأفغان.

وفي عام 2011 أسقط مسلحو حركة طالبان مروحية أمريكية بالقرب من العاصمة كابول وقتلوا 30 أمريكيا وثمانية أفغان في أفدح حادث تتعرض له القوات الأمريكية منذ غزوها افغانستان.

ويواجه الناتو في أفغانستان مخاطر تحطم الطائرات التابعة له لأنه يعتمد عليها في نقل جنوده لمقاتلة قوات طالبان في شرقي وجنوبي البلد.

ولا يزال نحو 51 ألف جندي تابع للناتو (منهم 33500 جندي أمريكي) في أفغانستان بعدما بلغ العدد الإجمالي لهذه القوات في عام 2012 150 ألف جندي.

المزيد حول هذه القصة