روسيا تسعى للإفراج عن المراقبين الدوليين المحتجزين شرقي أوكرانيا

مصدر الصورة AP
Image caption المسلحون الموالون لروسيا اتهموا المراقبين بالتجسس لصالح الناتو

أعلنت روسيا أنها تبذل قصارى جهدها لحل أزمة احتجاز مراقبين عسكريين تابعين لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لدى مسلحين موالين لموسكو شرقي أوكرانيا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان إنها "تتخذ الاجراءات اللازمة لحل الموقف في إطار الامكانات المتاحة".

من جانبه طالب رئيس الوزراء التشيكي بوهيوسلاف سوبوتكا بضرورة الإفراج الفوري عن المراقبين المحتجزين.

وكان المسلحون الموالون لروسيا احتجزوا المراقبين الجمعة، حسبما أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية.

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن ثمة مفاوضات تجري بهدف تأمين إطلاق سراح المراقبين الذين تم احتجازهم عندما كانوا يستقلون حافلة في بلدة سلوفيانسك، شرقي أوكرانيا.

وأوضحت الوزارة أن المحتجزين هم سبعة ممثلين من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بالإضافة إلى خمسة من أفراد الجيش الأوكراني.

"جواسيس"

في هذه الأثناء، اتهم قائد لمجموعة المسلحين الموالين لروسيا في مدينة سلوفيانسك الأوكرانية مجموعة المراقبين الدوليين بأنهم " جواسيس " يعملون لصالح حلف شمال الأطلسي الناتو.

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن قائد المجموعة قوله إنه " تم العثور على خرائط بحوزة المراقبين تحوي معلومات عن نقاط التفتيش التابعة لهم. الأمر يبدو وكأنهم ضباط في مهمة تجسس لصالح الناتو".

مصدر الصورة AFP
Image caption لم يحدد بيان الدول الكبرى شكل العقوبات الجديدة

وفي تصعيد جديد لحرب التصريحات بين موسكو وكييف، قال وزير الدفاع الأوكراني إن بلاده ستتصدى لأي قوات ترسلها روسيا عبر الحدود.

وأوضح وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة ميهايلو كوفال أن " الأمم المتحدة لم تمنح روسيا الحق في إرسال قوات حفظ سلام داخل أوكرانيا" وذلك حسبما نقلت عنه وكالة انترفاكس- أوكرانيا.

وقال رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك في وقت سابق السبت إن "طائرات عسكرية روسية انتهكت مرارا المجال الجوي الأوكراني أثناء الليل".

وأضاف ياتسينيوك الذي كان في زيارة للعاصمة الايطالية روما "عبرت طائرات عسكرية روسية ليلا وانتهكت المجال الجوي الأوكراني سبع مرات. السبب الوحيد هو استفزاز أوكرانيا... واتهامها بشن حرب على روسيا".

عقوبات إضافية

من ناحية أخرى، نقلت وكالة رويترز عن مصادر من الاتحاد الأوروبي قولها إن دبلوماسيين كبارا من الاتحاد اتفقوا على إجراء محادثات طارئة في بروكسل الاثنين لبحث تدهور الوضع على في أوكرانيا وفرض عقوبات إضافية على روسيا.

وكان زعماء الدول السبع الصناعية الكبرى اتفقوا الجمعة على تشديد العقوبات على روسيا بشكل فاعل وسريع.

وذكر بيان لزعماء مجموعة السبع نشره البيت الأبيض أن "العقوبات الجديدة تهدف إلى معاقبة روسيا لعدم إمتثالها لاتفاق دولي على المساعدة في نزع فتيل الأزمة الأوكرانية".

ولم يحدد البيان طبيعة الإجراءات الجديدة التي ستفرض على موسكو ولكنه حذر من"أننا سنواصل الاستعداد للتحرك صوب فرض عقوبات أوسع وأكثر تنسيقا، بما في ذلك اجراءات تستهدف قطاعات معينة إذا بررت الظروف ذلك".

المزيد حول هذه القصة