تحطم المروحية البريطانية في أفغانستان "نجم عن حادث"

مصدر الصورة PA
Image caption هذا أول حادث مننوعه يطال مروحية بريطانية

قالت وزارة الدفاع البريطانية إن تحطم المروحية البريطانية في أفغانستان السبت ومقتل خمسة عسكريين على متنها نجم عن "حادث مأساوي".

وقال الميجور جنرال ريتشارد فيلتون إن الحادث يذكر بالمخاطر التي ما زالت تواجه الجنود البريطانيين في أفغانستان.

وهذا هو الحادث الأول من نوعه في أفغانستان الذي يطال مروحية بريطانية، وثالث أكبر حادث من حيث عدد الضحايا البريطانيين منذ غزو افغانستان عام 2001.

وقال رئيس الوزراء البريطاني "هذا الحادث يذكرنا أن جنودنا يخاطرون بأرواحهم لمساعدة الشعب الأفغاني".

وبالرغم من ادعاء حركة طالبان أن المروحية أسقطت بنيران مسلحيها تقول مراسلة بي بي سي للشؤون الدفاعية إن مصادر أفادت بأن سبب سقوط الطائرة قد يكون "عطلا فنيا".

وأضافت أن قرب مسرح الحادث من الحدود الباكستانية الأفغانية ربما يشير إلى أن الطائرة كانت تشارك في مهمة خاصة.

وقال قائد عسكري سابق هو ريتشارد كيمب إن "طالبان تتقن ادعاء أشياء لم تحصل لأغراض دعائية".

حوادث

ويلاحظ أن حوادث كهذه كثيرة الوقوع في أفغانستان حيث تعتمد قوات التحالف على النقل الجوي بشكل كبير.

ويتوقع أن تسلم القوات الأجنبية العاملة في أفغانستان المسؤوليات الأمنية إلى القوات الافغانية بحلول نهاية عام 2014.

وكانت آخر حادثة تحطم مروحية قد وقعت في شهر ديسمبر/كانون أول الماضي وقتل فيها سبعة أمريكيين وأفغان.

وفي عام 2011 أسقط مسلحو حركة طالبان مروحية أمريكية بالقرب من العاصمة كابول وقتلوا 30 أمريكيا وثمانية أفغان في أفدح حادث تتعرض له القوات الأمريكية منذ غزوها افغانستان.

ويواجه الناتو في أفغانستان مخاطر تحطم الطائرات التابعة له لأنه يعتمد عليها في نقل جنوده لمقاتلة قوات طالبان في شرقي البلاد وجنوبها.

ولا يزال نحو 51 ألف جندي تابع للناتو (منهم 33500 جندي أمريكي) في أفغانستان بعدما بلغ العدد الإجمالي لهذه القوات في عام 2012 150 ألف جندي.

المزيد حول هذه القصة