اتفاق سلوفاكي أوكراني بنقل غاز أوروبا الوسطى إلى كييف

مصدر الصورة Getty
Image caption بدأت شركة أر دبلو إي الألمانية للطاقة في إبريل/نيسان مد كييف بشحنات من الغاز عبر بولندا

أبرمت سلوفاكيا وأوكرانيا اتفاقا يقضي بنقل الغاز من أوروبا الوسطى إلى أوكرانيا عبر سلوفاكيا.

وستعيد سلوفاكيا بموجب الاتفاق تشغيل خط أنابيب لم يستخدم، والذي سيكون قادرا على توريد ثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز إلى أوكرانيا سنويا.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تبحث فيه أوكرانيا عن بدائل للغاز الروسي، والذي شكّل العام الماضي نحو نصف استهلاك أوكرانيا من الغاز البالغ 55 مليار متر مكعب سنويا.

وكانت شركة آر دبلو إي الألمانية للطاقة قد بدأت في إبريل/ نيسان مد كييف بشحنات من الغاز عبر بولندا.

وبموجب الاتفاق ستوفر شركة الطاقة الألمانية شحنات من الغاز تصل إلى 10 مليارات متر مكعب سنويا.

وكانت روسيا قد ضاعف تقريبا أسعار الغاز إلى أوكرانيا، وذلك بعد الإطاحة بالرئيس الأوكراني الموالي لموسكو، فيكتور يانوكوفيتش، في فبراير/ شباط الماضي.

"حل واقعي"

وتبلغ ديون أوكرانيا لشركة الغاز الروسية غازبروم 2.2 مليار دولار مقابل إمدادات الغاز.

وتشهد أوكرانيا وروسيا نزاعًا حول هذا الدين، فيما يعبر المسؤولون في أوكرانيا عن مخاوفهم من أن تقطع غازبروم إمداداتها من الغاز إلى أوكرانيا.

وأعربت أوكرانيا عن أملها في أن تتمكن سلوفاكيا من فتح الباب أمام مزيد من الإمدادات عبر خط الأنابيب الرئيسي الذي ينقل الغاز من روسيا إلى الغرب، والذي يمتلك القدرة على نقل الغاز من الاتجاه المعاكس.

لكن السلطات السلوفاكية قلقة من أن تنتهك هذه الخطوة شروط عقدها المبرم مع شركة غازبروم الروسية.

وقال توماس مالاتينسكي، وزير الاقتصاد السلوفاكي، في بيان له السبت: "أنا مقتنع بأن هذا الحل هو أول الحلول الممكنة والواقعية، والذي من شأنه عدم المساس بأمن الطاقة لسلوفاكيا ودول الاتحاد الأوروبي."

ومن المقرر أن تقوم الشركات التي تدير خطوط الغاز في أوكرانيا وسلوفاكيا بتوقيع اتفاق التوريد في براتيسلافا يوم الإثنين .

المزيد حول هذه القصة