المسلحون الموالون لروسيا شرقي أوكرانيا يعتبرون المراقبين المحتجزين "أسرى حرب"

مصدر الصورة Getty
Image caption تحاصر قوات أوكرانية سلوفيانسك لمنع وصول تعزيزات للجماعات الموالية لموسكو

قال المسلحون الموالون لروسيا في شرقي أوكرانيا إن مجموعة المراقبين الدوليين المحتجزين لديهم أسرى حرب".

وقال زعيم المسلحين فياتشيسلاف بونومايروف لمجموعة من الصحفيين إن المراقبين محتجزون في دار بلدية سلوفيانسك، لكن لا يسمح لرجال الإعلام بزيارتهم أو الاتصال بهم.

وأكد بونومايروف إنه سيلتقي الأحد وفدا من الوسطاء الذين يسعون لإطلاق سراحهم.

وأضاف أنه تحدث السبت عبر الهاتف مع منظمة الأمن والتعاون الأوروبي ووافق على لقاء وفد الوسطاء.

وقال إن المحتجزين هم "رهائن للوضع السائد" في المنطقة، ولكنه أكد أن كل شيء سيكون على ما يرام، وأضاف أنه لم يكن على اتصال بالسلطات الروسية حول الرهائن، الذين زودوا بالأكل والشرب، كما قال.

وأضاف أن رجاله أسروا ثلاثة ضباط أمن أوكرانيين في بلدة هورليفكا المجاورة، كانوا يحاولون الوصول الى الرهائن المحتجزين، وقال انه لن يجري اتصالات مع كييف بخصوص الضباط المحتجزين.

وكانت الخارجية الروسية أعلنت السبت أنها ستتخذ كل الوسائل المتاحة لإطلاق سراح المراقبين الدوليين.

يذكر أن مدينة سلوفيانسك اصبحت ذات أهمية مركزية في الوضع العسكري القائم في الجزء الشرقي من أوكرانيا، حيث يحتل مسلحون موالون لروسيا مباني ويرفضون الضغوط الغربية لإخلائها.

وقد حاصر الجيش الأوكراني المدينة ب 110 آلاف جندي لمنع وصول تعزيزات للمسلحين الموالين لروسيا.

المزيد حول هذه القصة