أزمة أوكرانيا: إصابة عمدة خاركيف بعد إطلاق النار عليه

Image caption نقل كيرنس إلى المستشفى بعد الحادثة وأجريت له عملية جراحية.

تعرض عمدة مدينة خاركيف في شرق أوكرانيا لإطلاق النار عليه، وأصيب بجروح خطيرة وسط الاضطرابات المتواصلة في المنطقة.

ونقلت الأنباء أن مسلحا مجهولا أطلق النار على هنادي كيرنس فأصيب في ظهره، بينما كان يركض، ونقل إلى المستشفى حيث أجريت له جراحة.

واستولى الاثنين أيضا انفصاليون موالون لروسيا على مبنى حكومة محلية في كوستيانتينفيكا في شرق أوكرانيا.

وتعد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات جديدة على شخصيات وشركات روسية.

وتتهم الدول الغربية موسكو بدعم المسلحين الانفصاليين الذين يحتلون مباني حكومية في بعض مدن شرقي أوكرانيا.

وكان العمدة كيرنس مؤيدا للرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكفيتش. ثم غير موقفه وأصبح من أنصار أوكرانيا موحدة.

وكان يوصف بأنه "رجل أعمال" ناجح لديه من الثروة ما يكفي لخوض غمار العمل السياسي.

ويتهم كيرنس بأنه بدأ أعماله رئيسا لعمليات جريمة منظمة، وهو ادعاء ينفيه، لكنه يقر بأنه سجن بسبب الاحتيال - وهي جنحة صغيرة دبرها له - كما يقول - أعداؤه.

وشهدت خاركيف اشتباكات الأحد بين مشجعين لكرة القدم، كانوا في مسيرة، ومؤيدين لروسيا. وقالت سلطات المدينة إن عدة أشخاص أصيبوا بجروح.

كما توجه مسلحون الاثنين يلبسون زيا بلا أي شارات إلى مبنى إداري في كوستيانتينفيكا ورفعوا عليه علما لإعلان "جمهورية دونيتسك".

وأشارت تقارير إلى سيطرتهم على مركز للشرطة في المدينة، التي تقع بين مدينة سلوفيانسك، ومدينة دونيتسك، اللتين يسيطر عليهما الانفصاليون.

ولا يزال الانفصاليون يواصلون احتجاز سبعة مراقبين عسكريين غربيين، كانوا قد خطفوهم الأسبوع الماضي.

المزيد حول هذه القصة