أمريكي يقتل طالبا ألمانيا دخل مرآب منزله

مصدر الصورة Getty
Image caption كان الطالب المنحدر من أصول تركية معروفا في هامبورغ لمهارته في كرة القدم

قتل رجل في ولاية مونتانا الأمريكية طالبا ألمانيا دخل المرآب الخاص بمنزله.

ويواجه الأمريكي ماركوس كارما اتهاما بتعمد قتل الطالب الألماني، ديرن ديد (17 عاما).

ولكن كارما برر فعلته بحق الدفاع عن النفس الذي يكلفه القانون في مونتانا.

وقال والد الطالب الذي ينحدر من أصل تركي، ويدرس في إطار برنامج تبادل، إن الولايات المتحدة عليها أن تتوقف عن "لعب دور رعاة البقر" بالأسلحة النارية.

وأضاف أنه لم يكن ليسمح لابنه بالدراسة في الولايات المتحدة لو أنه علم بمثل هذه القوانين التي "تسمح لأي شخص بإطلاق النار على كل من يدخل ساحة بيته".

"ضغوط رسمية"

وأوفدت القنصلية الألمانية في سان فرانسيسكو دبلوماسيا لمساعدة ديد في استلام جثة ابنه، ومقابلة الأجهزة الأمنية والمدعي العام.

وقالت القنصل الألمانية جوليا راينهارت إن "المسألة في غاية الأهمية بالنسبة لنا والموفدة الدبلوماسية مكلفة بالضغط على السلطات المحلية لإجراء تحقيق شامل في القضية".

ويعرف ديرن في مدينة هامبورغ الألمانية بمهاراته في كرة القدم، وقد جاءت مقتله قبل أسابيع قليلة من انتهاء برنامج دراسته في الولايات المتحدة.

وقال المدعي العام في مونتانا إن كارما، البالغ من العمر 29 عاما، ويعمل إطفائيا، أخبر المحققين بأن لصوصا استهدفوا بيته مرتين، وأنه تحدث مع مصفف شعر عن عزمه انتظار اللصوص هذه الليلة لإطلاق النار عليهم.

وقالت زوجة كارما إنها تركت المرآب مفتوحا تلك الليلة وتركت فيه محفظتها من أجل جلب انتباه اللصوص.

وأفاد المدعي العام بأن الزوجين ركّبا جهاز استشعار وجهاز فيديو لرصد أي متسلل إلى بيتهما.

ولا يعرف سبب دخول الطالب إلى مرآب البيت.

وقال محامي كارما إن موكله سيدفع بالبراءة.

وأوضح أن قوانين الولاية تسمح لسكانها باستخدام الأسلحة القاتلة في حماية أنفسهم إذا شعروا بخطر داهم، وأن الشخص دخل إلى مرآب البيت.

وتابع يقول إن المدينة شهدت سلسلة من اعتداءات اللصوص، وأن موكله كان يعتقد أن الشرطة لم تكن لتقوم بأي شيء إزاء الظاهرة.

وأفرج عن المتهم بكفالة 30 ألف دولار وبقي في منزله.

وقد عدل قانون الدفاع عن النفس في مونتانا عام 2009 ليسمح باستخدام الأسلحة القاتلة إذا اعتقد أحد السكان أن اللص ينوي الاعتداء عليه.

وكان القانون ينص على استخدام الأسلحة القاتلة فقط إذا صدر عن اللص تصرف عنيف.

المزيد حول هذه القصة