حريق يحوّل علب أسماك إلى "قذائف كريهة الرائحة"

العلب المحترقة مصدر الصورة Other
Image caption احتوى المخزن على ألف علبة من أسماك السرسترومنغ كريهة الرائحة

أدى حريق في مستودع بالسويد إلى انفجار معلبات من السمك وتطايرها في الهواء كالقذائف، بحسب وسائل إعلام سويدية.

وشب الحريق في المبنى، الذي كان بداخله ألف عبوة من سمك السرسترومنغ الشهير في السويد، التي تعتبر رائحتها واحدة من أسوأ روائح الأطعمة في العالم. والسرسترومينغ عبارة عن سمك رنجة البلطيق المخمّر.

وقال صاحب المستودع، هانز-إريك إنغلوند إن "الرائحة تشبه ما ينتج عن قلي أسماك الرنجة المخمّرة. لقد ذُهل رجال الإطفاء."

واندلع الحريق صباح الخميس بالقرب من بلدة إنانغير في منطقة هوديكسفل بالساحل الشرقي من السويد.

وأدى الحريق إلى تسخين عبوات سمك الرنجة التي كانت قد تمددت بالفعل بسبب غازات التخمير القوية بالداخل. ومع زيادة درجة حرارة العبوات بدأت بالانفجار على مدار ست ساعات.

وقال إنغلوند إن إحدى العبوات طارت فوق سطح مبنى خارجي، بينما اندفعت أخرى عبر الخليج إلى منزل أحد الجيران.

وأشار في حديث لصحيفة محلية أن "الأمر كان مفزعا، لا أستطيع استيعاب ما حدث."

وورد في تقارير أن رجال الإطفاء ظنوا في بادئ الأمر أن عبوات غاز البروبان، سريع الاشتعال، هي سبب الانفجارات.

وطبق أسماك السرسترومنغ هو أحد الأطباق الشعبية في شمال السويد. ويتم تخمير أسماك الرنجة البلطيقية في براميل لعدة أشهر قبل وضعها في عبوات، حيث تستمر عمليات التخمر.

وحظر عدد من كبرى شركات الطيران هذه الأسماك، كونها أحد البضائع المضغوطة، ودعت إلى تصنيفها ضمن المواد القابلة للانفجار.

وبسبب رائحتها الكريهة، عادة ما يتم تناول هذه الأسماك في أماكن مفتوحة.

مصدر الصورة Other
Image caption منعت بعض شركات الطيران أسماك سيرسترومينغ، لاعتبارها أحد العبوات المضغوطة القابلة للانفجار
مصدر الصورة Other
Image caption انفجرت عبوات الأسماك بفعل الحرارة وغازات التخمر داخلها، وتطايرت إلى المنازل المحيطة بالمخزن

المزيد حول هذه القصة