قتلى في تفجيرين بمدينة مومباسا الساحلية في كينيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption كينيا شهدت سلسلة من الهجمات نسبت إلى حركة الشباب الصومالية

قتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرون في تفجيرين بمدينة مومباسا الساحلية في كينيا، حسب ما أفادت به الشرطة المحلية.

وكان التفجير الأول عن طريق قنبلة استهدفت حافلة وصلت لتوها من العاصمة نيروبي.

أما الثاني فوقع في حانة قرب فندق بمنطقة نيالي الشاطئية، ولكن لم ترد تقارير عن سقوط ضحايا في ذلك التفجير.

وشهدت كينيا سلسلة من الهجمات تنسبها الحكومة لمتشددين صوماليين.

وقد نفذت حركة الشباب الصومالية المتشددة العديد من الهجمات في كينيا منذ 2011، عندما أرسلت نيروبي قواتها إلى الصومال لمحاربة حركة الشباب.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين.

الهجوم الثالث؟

ويعتقد أن المهاجمين خططوا لتفجير ثالث قرب مجمع سينما لكنهم لم يفلحوا في تنفيذه.

ويقول مراسل بي بي سي في نيروبي، محمود علي، إن الأحداث كلها وقعت في غضون دقائق.

وتصاعد التوتر في مومباسا في الأشهر الأخيرة، إذ تتهم الحكومة الإسلاميين بدفع الشباب نحو التطرف.

وتتهم حركة الشباب بتنفيذ هجوم على كنيسة في مومباسا في شهر مارس / آذار خلف ستة قتلى.

وبعدها مباشرة قتل رجل دين إسلامي متشدد في مومباسا يعتقد أنه كان يجند الشباب للالتحاق بالحركة المتشددة، وهو ما أدى إلى اندلاع أعمال شغب في المدينة.

وتعهدت كينيا بوقف هجمات الإسلاميين المتشددين واعتقلت 2000 شخص في العاصمة نيروبي الشهر الماضي.

المزيد حول هذه القصة