كييف تستأنف العملية العسكرية في شرق البلاد

مصدر الصورة
Image caption احدى نقاط المواجهة بين الجيش الاوكراني والانفصاليين في اندريفكا

استأنفت الحكومة الاوكرانية عملية عسكرية لمواجهة الانفصاليين المؤيدين لروسيا بعد يوم من اعمال عنف دامية في مدينة أوديسا.

واكد وزير الداخلية ارسين افاكوف ان "المرحلة النشطة من العملية استمرت في الفجر"، مع هجمات حول بلدة كراماتورسك.

ويوم الجمعة قتل العشرات في حريق في مبنى استولى عليه المؤيدون لروسيا في أوديسا جنوب غربي أوكرانيا.

وأدانت الولايات المتحدة احداث العنف.

وقال افاكوف إن القوات الاوكرانية استولت على برج التلفزيون في كراكاتورسك، التي تقع على بعد 17 كيلومترا من معقل الانفصاليين المؤيدين لروسيا في سلافيانسك.

وقال افاكوف في صفحته على فيسبوك "لن نتوقف".

وتقول مراسلة بي بي سي في دونيتسك سارا رينسفورد إنه على الرغم من أنه يبدو ان القوات الاوكرانية تواصل العمليات حول سلوفيانسك، الا انهم لم يحاولوا التقدم الى وسط المدينة.

وتقول إن وزارة الدفاع ذكرت أنه وقع قتال كثيف الليلة الماضية في اندريفكا على بعد ستة كيلومترات من سلافيانسك.

وقال االوزارة إن الانفصاليين المؤيدين لروسيا هاجموا القوات المسلحة وإن جنديين أوكرانيين قتلا. وأكدت الجماعات المؤيدة لروسيا الأمر، ولكنها قالت ايضا إنه وقعت اصابات بين المدنيين. ولم نحصل على تأكيد للأمر.

وجاءت العملية بعد يوم من معارك بين الجماعات المؤيدة لكييف والانفصاليين في أوديسا ادت الى اشتعال النيران في مقر اتحاد نقابات العمال.

وقال مسؤولون إن الدخان اودى بحياة البعض بينما قفز آخرون من النوافذ هربا من النيران.

ولم تتضح التفاصيل الدقيقة للحادث، ولكن التقارير تشير إلى ان الانفصاليين تمترسوا داخل المبنى وإن أعضاء من الجانبين كانوا يلقون القنابل الحارقة.

مصدر الصورة
Image caption اشتعلت النيران في مقر اتحاد نقابات العمال ثر القاء الجانبين قنابل حارقة
مصدر الصورة
Image caption اجتاحت الجماعات المؤيدة لروسيا الطرقات وكان بعضها مسلحا

المزيد حول هذه القصة