بوكو حرام تهدد ببيع أكثر من 200 فتاة اختطفن في نيجيريا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

هددت حركة بوكو حرام المسلحة في نيجيريا بـ"بيع" أكثر من مئتي فتاة اختطفن من مدرستهن شمالي البلاد قبل حوالي ثلاثة أسابيع.

وتبنى زعيم الحركة أبو بكر شيكاو - في شريط مصور حصلت عليه وكالة "فرانس برس" للأنباء - عملية الاختطاف.

وقال شيكاو: "أنا من اختطفت بناتكم، وسأبيعهن في الأسواق."

وأثار حادث الاختطاف، الذي وقع في مدينة تشيبوك بولاية بورنو في 14 أبريل/ نيسان، انتقادات دولية ومطالبات بتدخل فوري لإنقاذ الفتيات.

ومع ذلك، لا يشعر الكثيرون في نيجيريا بأن الحكومة تبذل كل ما في وسعها من أجل البحث عن التلميذات.

ونظم مئات النيجيريين، غالبيتهم من النساء، مسيرة قبل أيام من أجل الضغط على الحكومة كي تبحث عن الفتيات.

وأقر الرئيس النيجيري، غودلاك جوناثان، أن أجهزة الأمن ما زالت تجهل مكان احتجاز المختطفات.

إطلاق سراح ناشطة

وأفرجت السلطات النيجيرية عن نعومي موته، وهي قيادية في حركة احتجاجية تطالب بالعمل على الإفراج الفتيات، بعد اعتقالها بناء على تعليمات من زوجة الرئيس النيجيري بيشنس جوثاثان.

ويقول نشطاء إن موته اعتقلت بعد مشاركتها في اجتماع دعت له بيشنس.

ويعتقد أن زوجة الرئيس شعرت بالإهانة لأن أمهات الفتيات المختطفات أرسلن موته للمشاركة في الاجتماع.

ويقول محللون إن بيشنس تتمتع بنفوذ سياسي في نيجيريا.

وكانت موته، وهي ممثلة لمواطني مدينة تشيبوك التي اختطفت فيها الفتيات، مشاركة في تنظيم مسيرة احتجاجية الأسبوع الماضي في العاصمة أبوجا بهدف الضغط على السلطات.

المزيد حول هذه القصة