أمريكا تعرض إرسال فريق خبراء للبحث عن الفتيات المختطفات في نيجيريا

مصدر الصورة AFP
Image caption حالة من الغضب في نيجيريا لعجز الحكومة عن العثور على المختطفات.

وصف الرئيس الامريكي باراك اوباما جماعة بوكو حرام الاسلامية المتشددة في نيجيريا بانها منظمة بشعة تتسبب في الحاق الفوضى في حياة الناس يوميا.

وقال اوباما في مقابلات تلفزيونية انه يعتقد ان خطف اكثر من مئتي تلميذة على يد جماعة ربما يكون حدثا لحشد العالم من اجل القيام بعمل ازاء جماعة بوكو حرام.

وارسلت الولايات المتحدة فريقا من الخبراء الى نيجيريا للمساعدة في البحث التلميذات المختطفات.

ويضم الفريق جنودا امريكيين ورجال شرطة ومفاوضين في شؤون خطف الرهائن.

وكشف النقاب عن خطف ثماني فتيات اليوم في شمال شرق نيجيريا على ايدي اشخاص مسلحين يشتبه في انتمائهم الى جماعة بوكو حرام.

واختطف مسلحون يشتبه في انتمائهم لـ"بوكو حرام" ثماني فتيات جدد الأحد من إحدى القرى، شمالي شرق نيجيريا.

ورحب الرئيس النيجيري غودلاك جوناثان بالعرض الأمريكي، بحسب ما ذكرته جين بساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية.

وأوضحت بساكي أن السفارة الأمريكية في نيجيريا "مستعدة لتشكيل خلية تنسيق" تتضمن أفراد من الجيش الأمريكي ومتخصصين في تطبيق القانون لديهم خبرة في التحقيقات والمفاوضات في حوادث الاختطاف.

وأضافت أن الرئيس باراك أوباما أصدر تعليمات للخارجية الأمريكية كي تبذل كل ما تستطيع لمساعدة أبوجا.

واتصل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بالرئيس النيجيري لبحث هذه المساعدات.

ويهدد زعيم بوكو حرام بـ"بيع" التلميذات اللاتي اختطفن في ولاية بورنو في 14 أبريل/نيسان.

وتتراوح أعمار المجموعة الجديدة من الفتيات، اللاتي اختطفن الأحد في قرية وارابي بنفس الولاية، بين 12 و15 عاما.

ويقول مراسل بي بي سي في أبوجا، منصور ليمان، إن المنطقة المحيطة بوارابي تعد معقلا لحركة بوكو حرام.

ويلفت مراسلنا إلى أن هذه القرية تعاني من الفقر الشديد، ولذا لم ينتشر الخبر إلا بعد أيام من وقوع الحادث.

ووصل المسلحون على متن شاحنتين، واستولوا على حيوانات وطعام من القرية.

"حالة من الخوف"

وأعرب سكان مدينة مجاورة لوكالة "فرانس برس" عن مخاوفهم من أن تكون مدينتهم الهدف التالي لبوكو حرام.

وقال بيتر غامبو: "نعيش في غوازا في حالة من الخوف بعد اختطاف ثماني فتيات في وارابي."

وأضاف: "لا نشعر بالأمن، وإذا أراد المسلحون أخذ فتياتنا فلن يستطيع أحد منهن."

وتوجد قرية وارابي بالقرب من غابات سامبيسا، التي يعتقد أن بوكو حرام اقتادت إليها الفتيات المختطفات الشهر الماضي.

وثمة حالة من الغضب دوليا وبين النيجيريين لعجز الحكومة عن العثور على المختطفات.

وعرضت الولايات المتحدة على أبوجا مساعدتها في عمليات البحث.

يذكر أن بوكو حرام، التي يعني اسمها باللغة المحلية "التعليم الغربي محرم"، هاجمت العديد من المؤسسات التعليمية في شمالي نيجيريا.

المزيد حول هذه القصة