أزمة أوكرانيا: قوات الحكومة تستعيد مبنى المجلس البلدي في ماريوبول

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

استعادت القوات الحكومية في أوكرانيا السيطرة على مبنى المجلس البلدي في ميناء ماريوبول الشرقي من الانفصاليين الموالين لروسيا، بحسب ما ذكرته التقارير.

وأفادت أنباء بأن المتمردين، الذين كانوا استولوا على المبنى الأسبوع الماضي، غادروه الأربعاء. ولا يعرف السبب وراء ذلك.

وكان الانفصاليون الموالون لروسيا استولوا على مبان رسمية في عشرات البلدات شرقي أوكرانيا خلال الأسابيع الماضية.

واتهمت الحكومة الأوكرانية روسيا بمساعدة المتمردين، وأرسلت قوات إلى المنطقة لاستعادة سلطة كييف عليها.

وقد رفضت السلطات مطالب الموالين لروسيا بحكم ذاتي أوسع للمنطقة الشرقية من أوكرانيا، خشية أن يؤدي ذلك إلى انقسام البلاد، أو ضم المزيد من المناطق لروسيا.

وكان الانفصاليون في دونيتسك أعلنوا تأسيس "جمهورية شعبية"، ويستعدون لإجراء استفتاء بشأن الاستقلال الأحد.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، تلك الخطة بأنها "وهمية مفتعلة"، وقال إن بلاده ترفضها باعتبارها "سبيل غير قانونية تفضي إلى انقسام أوكرانيا أكثر".

المزيد حول هذه القصة