بوتين يدعو الموالين لموسكو بتأجيل استفتاء على الانفصال عن أوكرانيا

موالون لموسكو في أوكرانيا مصدر الصورة Reuters
Image caption دعوة بوتين جاءت قبل أيام قليلة من إجراء الاستفتاءات على الانفصال عن أوكرانيا

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الناشطين الموالين لموسكو في أوكرانيا إلى إرجاء استفتاء على الحكم الذاتي قبل أيام من موعده المقرر وذلك في خطوة تعد تحولا في سياسة روسيا حيال الأزمة الراهنة في أوكرانيا.

وقال بوتين عقب لقائه والرئيس السويسري، ديديي بوكالتير، الذي يرأس منظمة والأمن والتعاون في أوروبا إنه دعا " إلى تأجيل الاستفتاءات المزمع إجراؤها يوم 11 مايو / أيار من أجل توسيع الاستقلال الذاتي، جنوبي أوكرانيا، بهدف توفير شروط الحوار".

وأعلن بوتين أيضا عن سحب القوات الروسية من على الحدود الأوكرانية فيما تعد انفراجة في أسوأ أزمة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة.

لكن حلف شمال الأطلسي والبيت الأبيض قالا إنه " لا توجد أي دلائل على انسحاب القوات الروسية من الحدود التي حشدت عليها موسكو آلاف الجنود".

وتقول موسكو إنها ستحمي المواطنين الناطقين بالروسية، وهم غالبية شرقي وجنوبي البلاد، من حكومة كييف التي تصفها بغير الديمقراطية.

وتتهم حكومات غربية روسيا بدعم الانفصاليين الموالين لها بغرض تقسيم أوكرانيا وضم أجزاء أخرى منها بعد ضم شبه جزيرة القرم.

ورفضت كييف مطالب الموالين لروسيا بتوسيع الاستقلال الذاتي في أقاليمهم، خشية ان يؤدي ذلك إلى انفصالها عن البلاد، وأرسلت قوات عسكرية لاستعادة السيطرة على المباني الحكومية التي يحتلها المتمردون.

وكان انفصاليون موالون لروسيا استعادوا الأربعاء السيطرة على مقر مدينة ماريوبول، جنوبي أوكرانيا، بعدما أخرجتهم منه القوات الحكومية.

وكان وزير الخارجية البريطاني، وليم هيغ، قبلها أكد على موقف الغرب بأن روسيا "تحاول إثارة النزاع والاستفزاز" شرقي وجنوبي أوكرانيا.

وقد بلغت التوتر أشده في أوكرانيا، بعدما سيطرت عناصر مسلحة دعمتها موسكو على شبه جزيرة القرم، ثم صوتت شبه الجزيرة على الانضمام إلى روسيا في استفتاء، اعتبرته كييف والغرب غير قانوني.

المزيد حول هذه القصة