أزمة أوكرانيا: الحكومة ترفض تصريحات بوتين بشأن انتخابات الرئاسة

Image caption مسيرة للموالين لروسيا أمام المقر الإقليمي لوزارة الداخلية في لوهانسك مطالبين بإقالة رئيس المقر.

رفضت الحكومة المؤقتة في كييف تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي رحب فيها بقرار أوكرانيا إجراء انتخابات رئاسية أواخر هذا الشهر.

ووصف رئيس الوزراء الأوكراني، أرسيني ياتسينيوك تعليقات بوتين بأنها "فقاعة هواء"، وإنها لا معنى لها.

وفي واشنطن قال متحدث باسم البيت الأبيض إن الولايات المتحدة لم تر أي دليل على انسحاب القوات الروسية من الحدود مع أوكرانيا.

Image caption تصريحات بوتين اعتبرها مراقبون تغيرا في موقف روسيا.

وهذا أيضا ما ذكره أمين عام حلف الأطلسي أنديرس فوغ راسموسين في تعليق على موقع تويتر قال فيه إنه لم ير أي إشارة تدل على انسحاب قوات روسيا من حدود أوكرانيا.

ووصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الخميس راسموسين بأنه "أعمى"، بحسب وكالة إيتار-تاس.

وقال لافروف "نقترح أن يطلع الأعمى على بيان الرئيس في 7 مايو/أيار".

ومن المقرر أن يبحث النشطاء في شرق أوكرانيا اقتراح الرئيس بوتين الخميس.

وقال قادة للنشطاء في دونيتسك ولوهانسك إنهم سيعرضون الأمر على "المجالس الشعبية".

ومن المقرر أن يجرى الاستفتاء الأحد، وقد جهزت بالفعل ملايين من أوراق الاقتراع.

Image caption راسموسين قال إنه لم ير إشارة على انسحاب القوات الروسية من الحدود مع أوكرانيا.

وكان بوتين قد أشار إلى أن إرجاء الاستفتاء قد يساعد في توفير الظروف الضرورية للحوار بين الأطراف.

وأتت تصريحات بوتين بعد أيام مما قاله متحدث باسمه واصفا إجراء الانتخاب بأنه عمل غير منطقي.

وكانت موسكو قد تعهدت بحماية حقوق السكان الناطقين باللغة الروسية في جنوب وشرق أوكرانيا ضد ما سمته بحكومة كييف غير الديمقراطية.

وقد رفضت السلطات في أوكرانيا مطالب النشطاء الموالين لروسيا بمزيد من الحكم الذاتي، وأرسلت قواتها لاستعادة السيطرة على المباني الرسمية التي احتلها المتمردون.

المزيد حول هذه القصة