ماشار لبي بي سي: متمسكون بالاتفاق مع حكومة جنوب السودان

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال زعيم المتمردين في جنوب السودان رياك مشار انه متمسك باتفاق السلام الذي وقعه الجمعة مع رئيس جنوب السودان سيلفا كير ميارديت بالرغم من تبادل الاتهامات بين الطرفين بخرق الهدنة.

وقال ماشار في مقابلة مع بي بي سي عربي ان الاتفاق الذي وقعه مع ميارديت جيد لكنه يحتاج الي ضمانات وتنازلات من أجل تنفيذه علي ارض الواقع.

ودعا ميارديت الى تقديم المزيد من التنازلات والجدية لتطبيق ما تم الاتفاق عليه.

وألقى باللوم علي رئيس جنوب السودان في الأحداث التي وقعت في البلاد.

واتهم مشار قوات تابعة للحركات المسلحة في دارفور من فصيل مني مناوي وعبد الواحد نور في المشاركة في الهجوم الذي وقع امس واليوم على مواقع لقواته في ولايتي الوحدة وأعالي النيل، نافيا في ذات الوقت تلقيه مساعدات عسكرية ولوجستية من الحكومة السودانية قائلا "أنا لا اتلقي مساعدات من الخرطوم وسلفا هو من يستخدم أسلحة قادمة من الخرطوم".

وقال إنه يطالب بنظام فيدرالي لحكم جنوب السودان لتتمتع الأقاليم بحقها في السلطة والثروة، بالاضافة الى نظام رئاسي يكون للبرلمان فيه سلطات واسعة.

ونفى ان يكون قد طالب بمنصب لرئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية التي وردت في نص الاتفاق.

مصدر الصورة AFP
Image caption ماشار: اطالب بنظام فدرالي

وقال مشار انه لا ينوي العودة الي جوبا عاصمة جنوب السودان في الوقت الحالي، مضيفا "عودتي الى جوبا مرتبطة بالتوقيع على اتفاق شامل لوقف النار وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه أولا خاصة في بند الترتيبات الامنية".

وأوضح مشار انه مستعد لمساعدة المجتمع الدولي في إيصال المساعدات الانسانية للمتضررين من الحرب في المناطق التي يسيطر عليها لان هذا جزء من واجبه تجاه شعب جنوب السودان.

المزيد حول هذه القصة