تهديدات فرنسية ألمانية لروسيا بسبب أوكرانيا

مصدر الصورة AFP

هددت فرنسا وألمانيا بفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية على روسيا في حالة عدم إتمام الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا والمقرر لها الخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وفي بيان مشترك عبر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركيل عن مخاوفه بلديهما من تزايد عدم الاستقرار في اوكرانيا.

كما جاء في البيان أن البلدين يعتبران الاستفتاء المقرر الأحد في شرق أوكرانيا غير قانوني مطالبين روسيا بتقليل حجم قواتها المحتشدة على الحدود الأوكرانية.

من جانبه حذر الرئيس الاوكراني الانتقالي أوليكسندر تورشينوف من التصويت بنعم خلال الاستفتاء المقرر الاحد في شرق أوكرانيا معتبرا الاستفتاء غير قانوني.

وأكد تورشينوف أن التصويت بنعم على الانفصال عن أوكرانيا سيؤدي إلى كارثة كبيرة.

ومن المقرر أن يجري الاحد استفتاء في إقليمي دونتسك ولوهانسك شرق أوكرانيا حول الانفصال عن البلاد على غرار ما جرى في القرم.

مصدر الصورة BBC World Service

في هذه الأثناء ألقى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، خطابا حماسيا أمام الجماهير في شبه جزيرة القرم خلال زيارته الأولى للإقليم بعد ضمه إلى بلاده.

ووصل بوتين إلى شبه جزيرة القرم التي كانت روسيا قد ضمتها في مارس/آذار الماضي في ظل الاحتفالات التي تقيمها موسكو بمناسبة انتصارها على ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية في عام 1945.

وقالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، "من المؤسف" أن "يستخدم" بوتين هذه الاحتفالات لزيارة القرم.

وكان مسلحون موالون لروسيا قد سيطروا على عدة مبان حكومية في الاقليمين الواقعين شرق أوكرانيا بينما لم تفلح حملة أمنية لكييف في إنهاء هذه المظاهر المسلحة في الإقليمين.

المزيد حول هذه القصة