مقتل 5 على الاقل في انفجار في باكستان

Image caption الانفجارات أصبحت ظاهرة متكررة في باكستان

لقي 5 أشخاص على الاقل مصرعهم وأصيب 6 أخرون في تفجير في أحد الملاعب الرياضية شمال شرق العاصمة الباكستانية إسلام أباد.

وقال مسؤولون إن انتحاريا قام بتفجير حزام ناسف كان يرتديه مستهدفا على مايبدو قادة قبليين بين اللاجئين الفارين من منطقة خيبر الباكستانية نتيجة المعارك بين الجيش والمسلحين المرتبطين بحركة طالبان.

وقال مسؤول في الشرطة إن المهاجم كان يرتدي حزاما ناسفا يحتوى على 10 كيلوغرامات على الأقل من المتفجرات.

وكان اللاجئون يقومون بتسجيل أسمائهم في معسكر موجود في الاستاد الرياضي ليحصلوا على معونات حكومية.

وقال مسؤول بارز في شرطة الإقليم إن المهاجم لم يتمكن من الاقتراب من القادة القبليين بسبب إطلاق النار عليه من قبل عناصر الشرطة وعندما أصيب قام بتفجير نفسه.

وقال شهود عيان إن مسلحا في العشرينات من العمر اقتحم موقع التسجيل وأطلق الرصاص بشكل عشوائي ثم قامت عناصر الشرطة بالاشتباك معه قبل أن يقع التفجير.

وقام الآلاف بالفرار من منطقة وادي خيبر بعدما شن الجيش الباكستاني عملية مسلحة ضد المسلحين المرتبطين بالقاعدة وطالبان عام 2011.

وبدأت الحكومة الباكستانية حاليا برنامجا لإعادة اللاجئين والنازحين إلى ديارهم في منطقة خيبر لكنها اشترطت عليهم أولا أن يقوموا بتسجيل اسمائهم في مراكز محددة قبل إعادتهم إلى ديارهم.