"رصد" موقع الفتيات المختطفات في نيجيريا

Image caption يعني اسم "بوكو حرام" باللغة المحلية في نيجيريا "التعليم الغربي محرم"

أعلن مسؤول نيجيري بارز أنه تم تحديد الموقع الذي تحتفظ فيه جماعة بوكو حرام بأكثر من 200 تلميذة نيجيرية اللاتي اثار اختطافهن سخطا دوليا.

وقال كاشيم شيتما حاكم ولاية بورنو، التي شهدت عملية الاختطاف، إنه أرسل التقارير التي رصدت موقع الفتيات إلى الجيش للتحقق من صحتها.

وشدد على أنه لا يعتقد أن تكون الفتيات قد أخذن عبر الحدود إلى تشاد أو الكاميرون.

وفي وقت سابق،قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال زيارة لأذربيجان إنه " من الممكن عقد قمة حول الأمن في غرب افريقيا هذا السبت في حال موافقة الدول المجاورة لنيجيريا".

كما ستحضر القمة حال انعقادها كلا من الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي.

كانت إسرائيل انضمت إلى الجهود الدولية المبذولة للبحث عن الفتيات فيما أرسلت بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا فرق مختصة مع كامل أجهزتها للبحث عن الفتيات المختطفات من قبل بوكو حرام في شمال شرق البلاد.

ووجهت العديد من الانتقادات للحكومة في أبوجا بسبب عدم تعاملها بشكل سريع مع حادثة اختطفات الفتيات، كما أن منظمة العفو الدولية أوضحت الجمعة بأن السلطات العسكرية النيجيرية تلقت تحذيرا من الهجوم على المدارس التي بالفعل تعرضت لاختطاف 270 فتاة الا ان هذه السلطات فشلت فى التعامل مع هذا الانذار.

وتقدم كل من بريطانيا وفرنسا مساعدة في إطار الاستخبارات العسكرية، إلا أن أمريكا أكدت أن مساعدتها لن تكون بمشاركة الجيش.

وتجري عمليات البحث بالقرب من غابة سامبسيا في شمال غرب ولاية بورنو.

ويعني اسم "بوكو حرام" باللغة المحلية في نيجيريا "التعليم الغربي محرم".

المزيد حول هذه القصة