طفل امريكي ينجو رغم سقوطه من الطابق الحادي عشر

مصدر الصورة
Image caption أصيب موسى بكسرين في الذراع ويتنفس بمساعدة جهاز تنفس

نجا طفل أمريكي من ولاية منيسوتا رغم سقوطه من شرفة في الطابق الحادي عشر ، حسبما قالت وسائل الاعلام المحلية.

وأصيب الرضيع موسى دياب، عام واحد، بكسرين في الذراع ويتنفس بمساعدة جهاز تنفس ولكن يتوقع أن يبقى على قيد الحياة بعد انزلاقه من بين القضبان الحديدية للشرفة.

وقال الطبيب أن صغر سنه والارض ذات الصلابة القليلة التي سقط عليها اسهمت في نجاته.

ويقول الاقارب والاصدقاء من الجالية الصومالية في منيسوتا إن اسرته في حالة صدمة.

وقال عبد الرازق باهي من الجالية الصومالية في مينيسوتا لصحيفة ستار تريبيون "لم نصدق عندما وجدناه حيا".

وأضاف "اشعر بالقلق بصورة اكبر على والديه. انهما مصدومان تماما ولا يمكنهما حتى الحديث".

وقالت الطبيبة تينا سلوشر التي عالجت موسى إنه اذا سقط شخص بالغ من نفس المسافة، فإنه بصورة شبه مؤكدة سيلقى حتفه.

مصدر الصورة
Image caption سقط موسى من شرفة في الطابق الحادي عشر

وقالت سلوشر لاذاعة كير المحلية "الاطفال اكثر مرونة ولا يتعرضون للكسور يسهولة مثلنا كما انه على كوم صغير من نشارة الخشب على الارض".

ولكنها أضافت "إنها معجزة بالتأكيد. إنها هبة من الله لأسرته. الأطفال لا يسقطون من هذا الارتفاع وينجون عادة".