محتجون فيتناميون غاضبون على الصين يحرقون مصنعا تايوانيا

مصدر الصورة AP
Image caption يحتجون على الصين بحرق مصانع تايوان

قال الاعلام التايواني الخميس إن محتجين فيتناميين هاجموا ليلة الاربعاء مصنعا للصلب تملكه شركة مجموعة فورموزا للبلاستك التايوانية، التي تعتبر اكبر الشركات التايوانية المستثمرة في فيتنام.

وقالت صحيفة (كومرشال تايمز) التايوانية إن المئات من المشاغبين اقتحموا المصنع الواقع في ولاية تنه ها تنه قبل ان تتمكن قوات الجيش الفيتنامي ورجال الشرطة من التدخل لتفريقهم.

وكان الآلاف من الفيتناميين قد احرقوا ونهبوا المصانع المملوكة لمستثمرين اجانب وعاثوا فسادا في المجمعات الصناعية المنتشرة جنوبي البلاد احتجاجا على قيام الصين بنصب منصة للتنقيب عن النفط في منطقة من بحر الصين الجنوبي يتنازع البلدان السيادة عليها.

واعلن في وقت لاحق عن سقوط قتيل واحد في المصنع هو عامل صيني، ولكن وكالة رويترز تقول إن عدد القتلى بلغ 20 معظمهم من الصينيين.

واجبرت اعمال العنف والشغب المئات من الصينيين على ترك فيتنام اما جوا او بعبور الحدود البرية الى كمبوديا المجاورة.

المزيد حول هذه القصة