استئناف اللقاءات رفيعة المستوى بين الصين واليابان

مصدر الصورة Reuters
Image caption نصب ياسوكوني

التقى وزيرا تجارة الصين واليابان يوم السبت في تشينغداو في الصين، وذلك في اول لقاء رفيع المستوى بين البلدين منذ الزيارة التي قام بها رئيس وزراء اليابان لنصب ياسوكوني الذي يكرم مجرمي الحرب اليابانيين، وهي الزيارة التي ادت الى فتور العلاقات بينهما.

وتعتبر الصين وغيرها من الدول الآسيوية نصب ياسوكوني رمزا لرفض اليابان الاعتراف بماضيها العدواني.

واتفق الوزير الياباني توشيميتسو موتيغي ونظيره الصيني غاو هوشينغ على وضع الخلافات السياسية جانبا والعمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين بلديهما، وذلك في الاجتماع الذي جرى على هامش منتدى التعاون لدول آسيا والمحيط الهاديء المنعقد في تشينغداو.

ونقلت الاذاعة اليابانية الرسمية NHK عن الوزير موتيغي قوله "رغم وجود مشاكل صعبة بين الصين واليابان، اتفقنا على ضرورة مواصلة التعاون بين البلدين على اساس علاقاتنا الاستراتيجية المبنية على المنافع المتبادلة."

وقال موتيغي للصحفيين إن اللقاء الذي استغرق 20 دقيقة "جرى في اجواء جيدة."

وكانت العلاقات بين الصين واليابان قد تدهورت الى اسوأ حالاتها منذ عدة سنوات في سبتمبر / ايلول 2012، بعد قيام اليابان بتأميم جزر واقعة في بحر الصين الجنوبي يطلق عليها اليابانيون اسم جزر سنكاكو، وهي جزر تدعي الصين السيادة عليها.

المزيد حول هذه القصة