فيتنام تتعهد بمنع اندلاع اي عنف جديد ضد الصين

مصدر الصورة Reuters
Image caption تأثرت المصالح التايوانية بشكل خاص باعمال الشغب، إذ لم يفرق المشاغبون بين تايوان والصين

عقب اعمال الشغب الدامية التي شهدتها فيتنام والتي طالت مصالح اجنبية، تعهدت الشرطة الفيتنامية السبت بمنع اي تكرار لاعمال العنف التي تستهدف الصين ردا على قيام بكين بنصب منصة للتنقيب عن النفط في منطقة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

ولكن رئيس محققي الشرطة الفيتنامية دافع عن قوات الامن التي تتهمها جهات عديدة بالتقاعس في منع اعمال الشغب، وقال إن السلطات لن تتساهل مع "الافعال غير القانونية"، وذلك قبل يوم واحد من احتجاجات واسعة من المتوقع ان تنطلق الاحد ضد الصين في العديد من المدن الفيتنامية.

وقال رئيس المحققين هوانغ كونغ تو للصحفيين في العاصمة الفيتنامية هانوي إن السلطات "ستستخدم اجراءات مشددة بموجب القانون"، وإن العنف الذي وقع يومي الثلاثاء والاربعاء لن يتكرر.

وكان المشاغبون قد هاجموا المئات من المصالح الاجنبية الحيوية بالنسبة للاقتصاد الفيتنامي في ثلاثة اقاليم.

وكانت اعمال الشغب قد اندلعت ردا على قيام الصين بنصب منصة للتنقيب عن النفط قيمتها مليار دولار في منطقة في بحر الصين الجنوبي تنازعها فيتنام السيادة عليها وذلك في خطوة وصفها الامريكيون بأنها "استفزازية."

وقد تأثرت المصالح التايوانية بشكل خاص باعمال الشغب، إذ لم يفرق المشاغبون بين تايوان والصين.

واجبرت اعمال الشغب المئات من الصينيين والتايوانيين على الهرب من فيتنام.

وقال تو إن اعمال الشغب اسفرت عن مقتل صينيين اثنين واصابة 140 بجروح، ولكن طبيبا يعمل في احد المستشفيات القريبة من احدى المناطق التي شهدت الاحداث قال إنه رأى 21 جثة في اقليم ها تينه وسط البلاد، كما افادت شاهدة لوكالة رويترز انها شاهدت 13 جثة في موقع واحد فقط.

ولم يبلغ عن وقوع اي اعمال عنف يومي الجمعة او السبت.

يذكر ان حجم التبادل التجاري بين الصين وفيتنام يبلغ 50 مليار دولار في السنة، ولكن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين يشوبها التوتر إذ يشعر الفيتناميون بالحنق على الصين التي كانت تهيمن على بلادهم قبل مئات السنين.

من ناحيتها نصحت الصين مواطنيها بتجنب السفر الى فيتنام.

وجاء هذا النداء الذي اصدرته وزارة الخارجية في بكين بعد ان دعت منظمات مجتمع مدني فيتنامية السبت الى خروج مظاهرات جديدة الاحد للاحتجاج ضد الصين.

وجاء في بيان اصدرته الخارجية في بكين ونشرته في موقعها الالكتروني "اندلعت اعمال عنف مؤخرا في فيتنام استهدفت المصالح والشركات الاجنبية، مما تسبب في اصابات ووفيات في صفوف المواطنين الصينيين اضافة الى اضرار مادية. تنصح وزارة الخارجية الصينية المواطنين الصينيين بتجنب السفر الى فيتنام مؤقتا، كما تنصح المواطنين الصينيين والمصالح الصينية في فيتنام بتوخي الحيطة والحذر وتعزيز اجراءات الامن وتجنب الخروج من دورهم ومواقع عملهم."

كما اصدرت السلطات في هونغ كونغ تحذيرا مماثلا لمواطنيها بتجنب السفر غير الضروري الى فيتنام.

وكانت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للانباء قد قالت في وقت سابق السبت إن مدير الامن الصيني غو شينغكون قد اجرى اتصالا بنظيره الفيتنامي وطالبه بالتصدي لاعمال الشغب التي تستهدف المصالح والمواطنين الصينيين، كما ناشد وزير التجارة الصيني غاو هوشينغ الفيتناميين "فرض سيطرتهم على الموقف."

المزيد حول هذه القصة