أوكرانيا: مفوضية الانتخابات تنبه إلى صعوبة إجراء الانتخابات في الشرق

مصدر الصورة AFP
Image caption يتهم الغرب موسكو بدعم انفصاليين في أوكرانيا.

حذرت مفوضية الانتخابات في أوكرانيا من أنه ربما يستحيل المضي قدما في إجراء الانتخابات الرئاسية المقررة الأسبوع المقبل شرقي البلاد.

وطالبت المفوضية الحكومة الانتقالية في كييف بالقيام بإجراءات عاجلة لضمان استعادة الأمن شرقي البلاد، لافتة إلى أن أعمال العنف قد تعيق حوالي مليوني شخص من المشاركة في التصويت، بحسب ما نقلته وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وشككت روسيا أيضا في إمكانية أن تلبي أي انتخابات تجرى في ظل أعمال العنف الحالية بمعايير الديمقراطية.

وتعقد الحكومة المؤقتة المدعومة من الغرب جولة ثانية من المحادثات بهدف بحث حل للأزمة الأوكرانية.

لكن لم يتم دعوة أي من قادة الانفصاليين للمشاركة في المحادثات التي أجريت في مدينة خاركيف الشرقية.

ويرى الغرب الانتخابات المزمع إجراؤها في 25 مايو/أيار الحالي خطومة مهمة لمنع أوكرانيا من التفكك، لاسيما بعد موافقة موسكو على انضمام شبه جزيرة القرم إلى الاتحاد الروسي.

لكن لجنة الانتخابات تقول إنه لا يمكنها الاستعداد للانتخابات في الشرق بسبب تهديدات و"إجراءات غير قانونية" يقوم بها انفصاليون سيطرون على عدد من المدن الشرقية منذ أوائل أبريل/نيسان.

وزادت وتيرة الحراك الانفصالي شرقي أوكرانيا بالتزامن مع اضطرابات تلت الإطاحة بالرئيس الأوكراني الموالي لروسيا فيكتور يانوكوفيتش خلال احتجاجات واسعة بالعاصمة كييف في فبراير/شباط.

وتتولى حكومة انتقالية إدارة شؤون البلاد حتى إجراء انتخاب رئيس جديد لأوكرانيا.