"عشرات القتلى" في انفجارين بمدينة "جوس" النيجيرية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أفادت الأنباء الواردة من نيجيريا بمقتل العشرات جراء وقوع انفجارين قويين بالقرب من سوق مزدحم في مدينة "جوس" وسط البلاد.

وقال الصحفي حسن إبراهيم لبي بي سي إنه رأى ما لا يقل عن 40 جثة أثناء نقلها إلى أحد المستشفيات في المدينة.

وأضاف أن التوتر يتصاعد في المنطقة، وأن شبانا قاموا بقطع بعض الطرق.

وكانت المدينة مسرحا لصدامات مسلحة بين جماعات إسلامية ومسيحية في السنوات الأخيرة، كما استهدفت جماعة "بوكو حرام" المتشددة المنطقة سابقا.

وكان تفجير انتحاري في مدينة كانو الشمالية قد أودى بحياة أربعة اشخاص الاثنين.

وأكد متحدث باسم حاكم الولاية وقوع انفجارين لكنه قال لوكالة أنباء فرانس برس إنه لا يعلم عدد الإصابات.

وقال متحدث عسكري لوكالة فرانس برس إن قنبلة زرعت في شاحنة وأخرى في حافلة صغيرة ، ولكن لم يجر التأكد من هذا من مصادر مستقلة.

وتقع جوس على الخط الذي يفصل الشمال الذي تقطنه اغلبية مسلمة عن الجنوب ذي الأغلبية المسيحية.

سلطات خاصة

مصدر الصورة AP
Image caption الانفجاران جاءا بعد يوم واحد من مقتل 4 في تفجير بمدينة كانو شمالي نيجيريا

في غضون ذلك، مدد البرلمان النيجيري حالة الطوارىء لستة أشهر أخرى في ثلاث من ولايات شمال شرقي البلاد بعد تعرضها لهجمات من جماعات إسلامية متشددة.

وصادقت الغرفة العليا للبرلمان على استمرار منح الجيش سلطات خاصة في ولايات أدواما، وبورنو، ويوب، دعما لتصويت نواب الغرفة السفلى عليه الأسبوع الماضي.

وذكرت الشرطة النيجيرية أنها ستراجع الإجراءات الأمنية في جميع المدارس الداخلية، بعد حادث اختطاف أكثر من مئتي تلميذة على أيدي مسلحي جماعة بوكو حرام منذ خمسة أسابيع.

يذكر أن أكثر من ألف شخص قد قتلوا على أيدي مسلحي "بوكو حرام" خلال العام الجاري، لكن الحكومة تقول إنها إجبرتهم على التراجع الى معقلهم في مدية بورنو.

المزيد حول هذه القصة