فودافون تحذر من تراجع أرباحها نتيجة خطط استثمارية

Image caption تعتزم فودافون استثمار نحو 19 مليار جنيه استرليني خلال العامين المقبلين

حذرت شركة فودافون من أن أرباحها الأساسية ستشهد تراجعا في عام 2015 لأنها سوف تستثمر في شبكاتها بهدف تعزيز السرعة والتغطية.

وجاء التحذير خلال إعلان الشركة عن أرباح عام 2014 التي بلغت 59.4 مليار جنيه استرليني، وهو الرقم الذي جاء ضخما نتيجة مكاسب عرضية بقيمة 45 مليار جنيه استرليني من بيع حصتها في شركة (فيرايزون) الأمريكية.

وبلغت الأرباح الأساسية للشركة 12.8 مليار جنيه استرليني. وتقدر فودافون تسجيل أرباح بقيمة تتراوح بين 11.4 و11.9 مليار جنيه استرليني خلال العام المقبل.

وتعتزم الشركة استثمار نحو 19 مليار جنيه استرليني في شبكتها خلال العامين المقبلين.

وترغب فودافون في توسيع نطاق تغطيتها لخدمات الجيل الرابع لتصل إلى 91 في المئة من السكان في أوروبا بحلول عام 2016.

كما تريد الشركة ضمان استفادة 95 في المئة من السكان في الهند من خدمات الجيل الثالث في الوقت نفسه.

وقال فيتوريو كولاو، المدير التنفيذي للشركة إن "مبيعات أسهم شركتنا (فيرايزون وايرليس) كافأت أصحاب الأسهم على دعمهم، كما أتاحت تسريع استراتيجيتنا خلال الاستحواذ على شركة (كيه دي جي)، والاستحواذ المؤجل لـ (أونو) وبرنامجنا الاستثماري (بروجيكت سبرنغ)".

تراجع الأسهم

ووصف كولاو أداء الشركة خلال العام المنتهي في 31 مارس/ آذار بأنه "متباين".

وكانت الشركة خفضت من قيمة أصولها في ألمانيا وإسبانيا والبرتغال وجمهورية التشيك ورومانيا بواقع 6.6 مليار جنيه استرليني.

وقال كولاو إن فودافون تواجه "ضغوطا تنافسية وتنظيمية وأخرى متعلقة بالاقتصاد الكلي" في أوروبا.

وكانت الضغوط من الشركات المنافسة وخفض السعر المفروض من الجهات التنظيمية وتراجع عدد المكالمات الهاتفية التي يجريها المستهلكون الأوروبيون خلال الركود، عوامل مؤثرة على الإيرادات خلال الأشهر الثمانية عشرة الماضية.

يذكر أن إيرادات المجموعة خلال العام الماضي تراجعت إلى 43.6 مليار جنيه استرليني من 44.4 مليار جنيه استرليني في العام الذي سبقه.

كما سجلت أسهم الشركة تراجعا أقل من 4 في المئة في عمليات تداول مبكرة يوم الثلاثاء.

المزيد حول هذه القصة