المنشق الروسي خودوركوفسكي يحذر من مخاطر فرض عقوبات جديدة على موسكو

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قضى ميخائيل خودوركوفسكي عشر سنوات في السجن بعد ادانته بالتهرب الضريبي

قال ملياردير النفط الروسي السابق ميخائيل خودوركوفسكي لبي بي سي إن الاتحاد الاوروبي، بتهديده بفرض عقوبات جديدة على روسيا، انما يخاطر بتقوية موقف اولئك القوميين الروس المتطرفين الذين يسعون الى عزل روسيا.

وحذر خودوركوفسكي من مخاطر فرض عقوبات جديدة على موسكو، ونصح الزعماء الاوروبيين بمساعدة اوكرانيا على استعادة استقرارها قائلا إن من شأن ذلك تشجيع عملية التغيير في روسيا.

وكان ميخائيل خودوركوفسكي اثرى اثرياء روسيا قبل ان يختلف مع الكرملين و يحكم عليه بالسجن لمدة عشر سنوات.

ويبدي خودوركوفسكي اهتماما خاصا بالشأن الاوكراني منذ الافراج عنه وسفره الى المنفى اواخر العام الماضي.

وقال خودوركوفسكي لبي بي سي إن اوكرانيا دخلت مرحلة "حرب اهلية بطيئة الاشتعال"، ولكنه اضاف انه لا يعتقد ان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ينوي غزو الجزء الشرقي من اوكرانيا.

وقال خودوركوفسكي إنبوتين قد "فقد السيطرة" على مجرى الاحداث في اوكرانيا، مستشهدا بفشل موسكو في ايقاف اجراء الاستفتاء الاخير الذي اجراه الموالون لروسيا في دونيتسك ولوهانسك شرقي اوكرانيا.

وقال خودوركوفسكي إن رد الفعل الاوروبي تجاه الاحداث الاخيرة في اوكرانيا يهدد باذكاء المشاعر القومية في روسيا، وهي المشاعر التي اوقدها قرار الرئيس الروسي بضم شبه جزيرة القرم.

ويجادل خودوركوفسكي بأن على القادة الاوروبيين تجنب فرض عقوبات جديدة على موسكو وتركيز جهودهم عوضا عن ذلك على تشجيع عملية الاصلاح السياسي في كييف.

وقال إن نظام الحكم في روسيا قد يصبح اكثر تسلطيا اذا تدهور الوضع في اوكرانيا مما يسمح للرئيس بوتين بملء فراغ السلطة في البلاد.

المزيد حول هذه القصة