فيتنام: اعتقال "المئات" على خلفية أعمال الشغب المناهضة للصين

مصدر الصورة AP
Image caption حضر رئيس وزراء فيتنام المنتدى الاقتصادي العالمي لشرق آسيا في مانيلا

ألقت السلطات الفيتنامية القبض على مئات الأشخاص في أعقاب موجة من الاحتجاجات المعادية للصين التي شهدتها فيتنام، وفقا لتصريحات رسمية.

وحذر مسؤولون في هانوي من أن أي شخص يخترق القانون سيتعرض لأقصى العقوبات.

وقال تان دانغ نغوين رئيس وزراء فيتنام في مؤتمر اقتصادي في العاصمة الفلبينية مانيلا إن "تمكنت السلطات من احتواء الأفعال المخالفة للقانون وأنها سوف تفرض اقصى العقوبات على المتورطين في أعمال العنف".

وأضاف أن الأمور أصبحت أكثر استقرارا والأوضاع الأمنية تحت السيطرة وهو ما سمح للأعمال بالعودة إلى طبيعتها.

من جانبه، صرح بام كوانغ فينه نائب وزير الخارجية أن السلطات "اعتقلت المئات" في أماكن احتجاز مؤقت على خلفية اعمال العنف التي استهدفت مشروعات اجنبية في البلاد.

وأضاف أن أربعة صينيين على الأقل قتلوا وأُصيب 100 أخرون في أحداث الأسبوع الماضي.

كانت الصين أجلت نحو 3000 من رعاياها عقب أعمال الشغب الدامية التي شهدتها فيتنام ردا على قيام بكين بنصب منصة للتنقيب عن النفط في منطقة متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

وأضرم الأشخاص الذين قاموا بأعمال الشغب النار في 15 مصنعا أجنبيا، وهاجموا المئات من المصالح الأجنبية الحيوية بالنسبة للاقتصاد الفيتنامي في ثلاثة اقاليم.

وقد تأثرت المصالح التايوانية بشكل خاص بأعمال الشغب، إذ لم يفرق المشاغبون بين تايوان والصين.

وأجبرت أعمال الشغب المئات من الصينيين والتايوانيين على الهرب من فيتنام.

يذكر أن حجم التبادل التجاري بين الصين وفيتنام يبلغ 50 مليار دولار في السنة، ولكن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين يشوبها التوتر إذ يشعر الفيتناميون بالحنق على الصين التي كانت تهيمن على بلادهم قبل مئات السنين.

المزيد حول هذه القصة