انتحار وزير في مالاوي قبل ظهور نتائج الانتخابات العامة

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت الشرطة إن كمانيا، نائب وزير الحكم المحلي المنتهية ولايته، أطلق الرصاص عى نفسه في منزله.

قالت الشرطة في مالاوي إنها عثرت على جثمان الوزير غودفري كمانيا بعد أن قتل نفسه في الوقت الذي تنتظر فيه البلاد إعلان نتائج الانتخابات العامة التي أجريت يوم الثلاثاء.

وقالت الشرطة إن كمانيا، نائب وزير الحكم المحلي المنتهية ولايته، أطلق الرصاص على نفسه في منزله.

ونفى متحدث باسم الوزير التقارير التي تقول إن انتحاره مرتبط باحتمال خسارته لمقعده في البرلمان.

ولم تعلن النتائج الرسمية للانتخابات حتى الآن.

ويقول مراسل بي بي سي رفائيل تنثاني في العاصمة التجارية بلانتير إن النظام الإلكتروني لإحصاء الأصوات تعطل في بعض المناطق، ويجري إحصاء الأصوات في تلك المناطق بشكل يدوي.

وفي رسالة قصيرة تركها في منزله في العاصمة ليلونغوي، طلب كمانيا رئيسة البلاد جويس باندا برعاية ابنته وتوفير التعليم لها.

وتتنافس باندا في الانتخابات مع 11 مرشحا، لكن منافسها الرئيسي هو بيتر موثاريكا، شقيق الرئيس السابق بينغو وا موثاريكا.

وسوف تعلن اللجنة الانتخابية في مالاوي النتائج عند الانتهاء من إحصاء 30 في المئة من الأصوات، وفقا لما قاله رئيس اللجنة يوم الأربعاء.

واستمر التصويت لليوم التالي في 13 مركزا للافتراع، واصطف الآلاف للإدلاء بأصواتهم.

وفي بعض المناطق، لم تصل صناديق الاقتراع إلى مقرات الانتخاب، مما جعل المسؤولين في تلك الأماكن يستخدمون دلاءً بلاستيكية لتمكين الناخبين من التصويت.

وقال مراقبون من مجموعة دول الكومنويلث إن الانتخابات كانت "سلمية، ومنظمة، وشفاقة"، رغم وجود بعض جوانب القصور الخطيرة في توزيع المواد الانتخابية ووقوع بعض حوادث العنف الفردية بسبب التأخير في بدء التصويت.

وتعد هذه هي خامس انتخابات منذ نهاية حكم الحزب الواحد في مالاوي منذ 20 سنة.

المزيد حول هذه القصة