مجلس الأمن يفرض عقوبات على حركة بوكو حرام

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption صعدت بوكو حرام من هجماتها تحت قيادة ابو بكر شيخاو

قرر مجلس الأمن التابع للامم المتحدة فرض عقوبات على حركة "بوكو حرام" النيجيرية الاسلامية المتشددة، بعد مضي خمسة اسابيع على قيامها باختطاف اكثر من 200 تلميذة مدرسة شمال شرقي البلاد.

وبذا انضمت بوكو حرام الى القائمة التي تشمل ايضا عددا من الحركات المرتبطة "بتنظيم القاعدة" والمشمولة بحظر على التسليح وتجميد الاصول.

وقالت المندوبة الامريكية لدى الامم المتحدة سامانثا باور إن صدور القرار يعتبر "خطوة مهمة" لدعم الجهود الهادفة "لدحر بوكو حرام واخضاع قيادتها المجرمة للعدالة."

ولكن محللين يقولون إنه من الصعب التكهن بالتأثيرات العملية لهذا القرار.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، حملت بوكو حرام مسؤولية مقتل 27 شخصا في قرية شيكونغودو الواقعة شمال شرقي نيجيريا.

وقال سكان القرية إن مسلحين قتلوا رميا بالرصاص عددا من المزارعين ثم اضرموا النار في كل المساكن تقريبا وسرقوا ما تمكنوا من سرقته من مواد غذائية قبل ان يلوذوا بالفرار مساء الاربعاء.

واضاف هؤلاء ان المسلحين قدموا الى القرية مستقلين سيارات ودراجات نارية، وهي الطريقة التي درج مسلحو الحركة على التنقل بواسطتها.

وجاء الهجوم الاخير بعد مضي يوم واحد على التفجيرين اللذين اسفرا عن مقتل 122 شخصا في مدينة جوس وسط نيجيريا. وتتهم الحكومة بوكو حرام بالوقوف وراء ذلك الهجوم، ولكن الحركة لم تعترف بمسؤوليتها عنه.

المزيد حول هذه القصة