روسية تصطحب شبل أسد معها في القطار على انه "قط منزلي"

مصدر الصورة Reuters
Image caption ادعت السيدة ان الشبل الذي يبلغ وزنه 50 كيلوغراما هو "قط منزلي"

تحقق السلطات الروسية المختصة مع سيدة اصطحبت شبل أسد يزن 50 كيلوغراما معها في قطار مدعية انه قط منزلي حسبما ذكرت مصادر الشرطة الروسية.

واضافت الشرطة أن تم اكتشاف شبل الاسد حينما بدأ يتصرف بعنف في وقت مبكر الخميس على متن قطار الركاب والمتجه إلى مدينة يكتيرنبيرغ الواقعة على بعد 1400 كيلو شرقي العاصمة موسكو.

وقال الشرطة إن صاحبة شبل الأسد "لم تستطع مجاراة الموقف وكان من الضروري بشكل عاجل عزل الحيوان الذي بدا يتصرف بشكل متوحش".

واضافت الشرطة في تصرحيات لوكالة انترفاكس الروسية للأنباء " كان شبل الأسد محبوسا في قفص في البداية إلا أن السيدة التي كانت تصطحبه والاسباب غير معروفة اطلقت سراحه".

"وعندما بدأ الحيوان في التصرف بشكل عنيف لم تستطع السيدة السيطرة عليه، فاضطرت إلى اغلاق كابينة النوم عليه واتصلت بالشرطة طالبة المساعدة"، حسبما ذكرت الوكالة.

وقال الشرطة ان السيدة تخضع حاليا للتحقيق "لحملها اسدا زنته 50 كيلو جرام وعمره 9 شهور ومسجلا في وثائق السفر باعتباره ... قطا منزليا".

كما يطال التحقيق مسؤولي السكك الحديدية الذين سمحوا بتلك الحمولة على متن القطار " بدون تفتيش دقيق".

المزيد حول هذه القصة