سيدة فيتنامية تحرق نفسها احتجاجا على منصة نفط صينية

مصدر الصورة AFP
Image caption الاحتجاجات طالت ممتلكات لتايوانيين في فيتنام

أضرمت سيدة فيتنامية النار في نفسها فيما يبدو احتجاجا على قيام الصين بنصب منصة للتنقيب عن النفط في منطقة من بحر الصين الجنوبي يتنازع البلدان السيادة عليها.

وصبت السيدة واسمها لي ثاي تويت ماي الكيروسين على جسمها واشعلت النيران أمام قصر تاريخي في مدينة هو تشي مين في وقت مبكر الجمعة، حسبما ذكر موقع اليكتروني لصحيفة فيتنامية نقلا عن مسؤول في المدينة.

وقال المسؤول "تمكنت قوات الأمن من اطفاء الحريق بعد 3 دقائق من اشتعاله لكن المرأة توفيت".

وقالت السلطات إنها وجدت زجاجة كيروسين بجوار مكان الحادث ومذكرة أعربت فيها ماي عن تذمرها من منصة البترول الصينية ودعت إلى ازالتها.

واضاف المسؤول أن ماي اضرمت النار في نفسها بسبب مشاكل شخصية "ولغضبها بشأن نصب الصين غير القانوني لمنصة نفط في انتهاك لسيادة فيتنام".

وكان الآلاف من الفيتناميين قد احرقوا ونهبوا المصانع المملوكة لمستثمرين اجانب وعاثوا فسادا في المجمعات الصناعية المنتشرة جنوبي البلاد الاسبوع الماضي احتجاجا على قيام الصين بنصب منصة للتنقيب عن النفط في منطقة من بحر الصين الجنوبي يتنازع البلدان السيادة عليها.

واعلن في وقت لاحق عن سقوط قتيل واحد في المصنع هو عامل صيني، ولكن وكالة رويترز تقول إن عدد القتلى بلغ 20 معظمهم من الصينيين.

واجبرت اعمال العنف والشغب المئات من الصينيين على ترك فيتنام اما جوا او بعبور الحدود البرية الى كمبوديا المجاورة.

المزيد حول هذه القصة