تفجير انتحاري يستهدف تجمعا في نيجيريا لمشاهدي مباراة نهائي دوري أبطال أوروبي

مصدر الصورة AFP
Image caption بوكو حرام أعلنت مسؤوليتها عن الكثير من التفجيرات في نيجيريا.

هز تفجير قوي مدينة جوس في وسط نيجيريا.

ووقع التفجير قرب تجمع لمشجعي كرة القدم كانوا يشاهدون، مساء السبت، المباراة النهائية في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وحسب التقديرات الأولية، فإن ثلاثة أشخاص على الأٌقل، إضافة إلى المنفذ، قتلوا في التفجير.

وقالت التقارير إن انتحاريا حاول استهداف التجمع مباشرة غير أنه لم يتمكن من الاقتراب منه بدرجة كبيرة تمكنه من تحقيق هدفه.

وجاء الهجوم بعد أيام من مقتل 118 شخصا على الأقل في تفجير مزودج بسيارتتين مفخختين في جوس، عاصمة ولاية بلاتو.

وتشيع مخاوف في نيجيريا من أن تكون هذه الهجمات بداية لموجة من أعمال العنف قد تشنها جماعة بوكو حرام المتشددة.

غير أن وكالة فرانس برس نقلت عن كريس أولاكبي، مفوض الشرطة في ولاية بلاتو إنه من السابق لأوانه التكهن بالجهة المسؤولة عن تفجير السبت.

كان مجلس الأمن الدولي قد وضع بوكو حرام في قائمة المنظمات الإرهابية، وفرض عقوبات عليها بعد مضي خمسة اسابيع على قيامها باختطاف اكثر من 200 تلميذة مدرسة شمال شرقي البلاد.

المزيد حول هذه القصة