الحكومة النيجيرية "تلغي صفقة" مع بوكوحرام للإفراج عن الفتيات المختطفات

مظاهرة تطالب بالإفراج عن الفتيات المختطفات مصدر الصورة Reuters
Image caption مظاهرة تطالب بالإفراج عن الفتيات المختطفات

ألغت الحكومة النيجيرية في اللحظات الأخيرة صفقة مع جماعة بوكوحرام كانت ستتيح الإفراج عن بعض فتيات المدارس المختطفات، حسبما علمت بي بي سي.

ولم يعرف بعد سبب إلغاء الصفقة.

ويأتي إلغاء الصفقة في أعقاب مشاركة الرئيس النيجيري، غودلاك جوناثان، في قمة استضافتها فرنسا من أجل التعامل مع أزمة اختطاف الفتيات.

وكان المشاركون في القمة قرروا اعتماد "خطة عمل دولية وإقليمية" ضد بوكوحرام.

وقال مراسل بي بي سي، ويل روس، إنه كان من المقرر أن يفرج عن بعض الفتيات في مقابل إطلاق سراح نحو 100 من أعضاء بوكوحرام معتقلين في سجون الحكومة النيجيرية.

وعلمت بي بي سي أن مسؤولين حكوميين أجروا مفاوضات مع بوكوحرام لتأمين الإفراج عن الفتيات.

وكان وسيط بين الحكومة وبوكوحرام التقى في وقت سابق قادة الجماعة وزار الشمال الشرقي من نيجيريا حيث تحتجز الفتيات، حسب مراسلنا.

وكانت بوكوحرام اختطفت أكثر من 200 فتاة من مدرسة يوم 14 أبريل/نيسان الماضي في ولاية بورنو.

ويذكر أن معظم الفتيات المختطفات مسيحيات، ويحتجزن في منطقة غابات نائية بالقرب من الحدود مع تشاد والكاميرون.

وتتعرض الحكومة النيجيرية إلى ضغوط من أجل بذل جهد أكبر لتأمين الإفراج عن الفتيات المختطفات.

وقتل آلاف الأشخاص منذ بدأت بوكوحرام حملتها ضد الحكومة النيجيرية في عام 2009 وما رافقها من إجراءات أمنية لقوات الأمن.

ويعني اسم بوكوحرام التعليم الغربي حرام.

المزيد حول هذه القصة