جون كيري: إدوارد سنودن خائن وجبان لأنه لم يواجه العدالة الأمريكية

مصدر الصورة Reuters
Image caption أكد سنودن أنه عميل مدرب متخصص في المراقبة الإلكترونية وليس مجرد محلل عادي.

وصف وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن بـ"خائن وجبان" لأنه لم يواجه العدالة الأمريكية.

وطالب كيري سنودن بالعودة إلى الولايات المتحدة التي هرب منها بعد تسريب وثائق سرية خاصة بالوكالة لعدد من الصحف العالمية.

ويتهم سنودن واشنطن بإجباره على العيش في المنفى داخل روسيا بعد إلغاء جواز سفره.

وقال في مقابلة تلفزيونية مع شبكة "إن بي سي" الأمريكية إنه كان ينوي الذهاب إلى أمريكا الجنوبية.

وأكد على أنه عميل مدرب متخصص في المراقبة الإلكترونية وليس مجرد محلل عادي.

وقال كيري في مقابلة تلفزيونية لاحقة إنه "إذا أراد سنودن العودة إلى الولايات المتحدة، سننقله على متن طائرة اليوم."

وأضاف أن أي "إنسان وطني لن يهرب...هو (سنودن) يستطيع العودة إلى الوطن لكنه هارب من العدالة."

"عمل سري"

وفر سنودن، الذي يبلغ من العمر 30 عاما، من الولايات المتحدة في مايو / أيار العام الماضي، وحصل على لجوء مؤقت في روسيا.

وسرب سنودن معلومات حول جمع وكالة الأمن القومي بيانات من ملايين المكالمات الهاتفية التي تجرى داخل الولايات المتحدة وحول العالم، كما كشف سنودن عن قيام الوكالة بالتجسس على عدد من رؤساء الدول الأجنبية.

وأثارت هذه التسريبات جدلا في الولايات المتحدة حول حدود الدور الذي تقوم به وكالة الأمن القومي، ومدى قانونية مراقبتها للمكالمات الهاتفية.

وفي مقابلته مع "إن بي سي"، أكد سنودن مجددا أنه عمل بشكل سري خارج الولايات المتحدة لصالح وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ووكالة الأمن القومي.

وقال "عشت وعملت بشكل سري خارج الولايات المتحدة، وتظاهرت بأنني أعمل في وظيفة لم أكن أعمل بها، بل وحملت اسما ليس اسمي".

وأضاف: "لقد عملت هذا على جميع المستويات من أسفل إلى أعلى، الآن ربما تنكر الحكومة هذه الأشياء، ربما يضعونها في إطار محدد ويقولون: إنه مجرد محلل غير ذي شأن".

المزيد حول هذه القصة