الطائرة الماليزية لم تسقط في المنطقة التي رصدت فيها الاشارات الصوتية

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption فقدت الطائرة في الثامن من مارس / آذار

قال مسؤولون استراليون إن المنطقة التي رصدت فيها اشارات صوتية كان يعتقد ان مصدرها الطائرة الماليزية المفقودة قد استثنيت من عملية البحث بعد اخفاق الغواصة الآلية التي استخدموها لتمشيط قعر المحيط الهندي في العثور على اي اثر لها.

واضاف هؤلاء ان جهود البحث ستتركز الآن على اعادة النظر في المعلومات المتوفرة ومسح قعر المحيط واستقدام معدات متخصصة.

وكانت الرحلة MH370 قد فقدت في الثامن من مارس / آذار اثناء توجهها من العاصمة الماليزية كوالا لامبور الى بكين.

واستنتج مسؤولو عملية البحث، من المعلومات التي توفرت لهم بواسطة الاقمار الاصطناعية، ان الطائرة التي كانت تقل 239 راكبا تحطمت في المحيط الهندي الى الشمال الغربي من مدينة بيرث الاسترالية.

وجاء في بيان اصدرته الجهة المسؤولة عن عملية البحث "انهت الغواصة الآلية Bluefin-21 عصر امس آخر مهماتها في البحث في المناطق المتبقية القريبة من المنطقة التي رصدت فيها الاشارات الصوتية اوائل ابريل / نيسان الماضي من قبل اجهزة التنصت المتخصصة. وقد تم تحليل المعلومات التي جمعتها الغواصة بالامس، ونتيجة لذلك، يمكن للجنتنا الجزم بأنه لم يتسن العثور على اي حطام في المنطقة المذكورة. ولذا قرر مكتب سلامة وسائل النقل الاسترالي ان البحث في المنطقة التي رصدت فيها الاشارات الصوتي قد اكتمل، وانه يمكن الآن استثناء تلك المنطقة تماما."

وجاء التصريح الاسترالي بعد ساعات فقط من اعلان مسؤول في البحرية الامريكية لقناة سي ان ان بأن الاشارات الصوتية المذكورة قد تكون صدرت من مصدر آخر.

المزيد حول هذه القصة