الامن الاسباني يفكك "خلية جهادية" في جيب مليلية

مصدر الصورة Reuters
Image caption جيب مليلية الاسباني يطل على البحر المتوسط

شنت قوات الامن الاسبانية حملات دهم فجر الجمعة استهدفت "خلايا جهادية" في جيب مليلية الواقع في البر المغربي، واعتقلت ستة مشتبه فيهم.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الداخلية الاسبانية "قام عناصرنا في الرابعة من فجر الجمعة بتفكيك شبكة دولية كانت تقوم بتجنيد الجهاديين وارسالهم للانضمام الى منظمات ارهابية مقراتها في مالي وليبيا."

ومضى البيان للقول "وقد القت قواتنا القبض على ستة اشخاص، وما زالت عمليات البحث والدهم متواصلة في ثماني مواقع."

وجاء في البيان ايضا "وكان من بين الذين القي عليهم القبض اول جهادي اسباني عائد من الحرب الدائرة في مالي، بعد ان تلقى تدريبا في معسكر عائد لحركة التوحيد والجهاد في الغرب الافريقي هناك."

يذكر ان "حركة التوحيد والجهاد" حركة متفرعة عن "تنظيم القاعدة"، تنشط في مالي. وكان ناطق باسم الحركة قد قال لوكالة فرانس برس الشهر الماضي إن رهينة فرنسيا كانت قد اختطفته في نوفمبر / تشرين الثاني 2012 "قد قتل لأن فرنسا عدوتنا."

وقالت الحكومة الاسبانية إن حملات الدهم والاعتقالات في مليليلة التي يشرف عليها قاض تحقيق ورئيس الادعاء العام، مفتوحة الاجل.

وكانت السلطات الاسبانية والمغربية قد فككت في غارة نفذتها في الرابع عشر من مارس / آذار المنصرم خلية جهادية اخرى في مليلية اعتقل على اثرها ثلاثة اشخاص في المغرب واربعة في الجيب الاسباني المطل على البحر المتوسط.

المزيد حول هذه القصة