السجن 33 عاما لنجل الأسطورة البرازيلي بيليه

إيدنهو مصدر الصورة BBC World Service
Image caption قُبض على إيدينهو في عام 2005 ونفذ حكما بالسجن في قضية تجارة المخدرات

أصدرت محكمة في البرازيل حكما بالسجن 33 عاما على إيدينهو نجل أسطورة كرة القدم، بيليه، لإدانته بغسيل أموال، تم جمعها من تجارة المخدرات.

وإيدينهو (43 عاما) حارس مرمى متقاعد، كان يلعب في صفوف نادي والده القديم (سانتوس) في التسعينيات. وحاليا يعمل مدربا لحراس المرمى في النادي نفسه.

وقُبض عليه لأول مرة عام 2005، ونفذ حكما قضائيا بالسجن لإدانته بالاتجار في المخدرات وعلاقته بأحد أكبر تجار المخدرات في مدينة سانتوس.

واعترف إيدينهو بتهمة تعاطي المخدرات، لكنه أنكر تهم الاتجار بها.

وأصدر الحكم أحد قضاة مدينة باريا غراند الساحلية، في ولاية ساو باولو.

ولم تتمكن وسائل الإعلام البرازيلية من الوصول لإيدينهو، واسمه الحقيقي إدسون شولبي دو ناسيمنتو. لكن من المتوقع أن يتقدم بطلب استئناف، بحسب وسائل الإعلام.

طفولة بالولايات المتحدة

وطوال مشواره الرياضي، لعب بيليه، واسمه الحقيقي إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو، في البرازيل لمصلحة نادي سانتوس.

وأثناء لعبة لمصلحة البرازيل، فاز بكأس العالم أعوام 1958 و1962 و1970. ووُصف بأنه أعظم لاعبي كرة القدم في جيله.

وتقاعد بيليه عام 1974، إلا أنه عاد إلى اللعب بعد عام لمصلحة فريق كوزموس في نيويورك.

وإيدينهو هو ثالث أبناء بيليه من زيجته الأولى. وكان عمره خمس سنوات عندما انتقلت الأسرة إلى نيويورك عندما تعاقد والده مع كوزموس.

وعندما عاد إيدينهو إلى البرازيل، قرر احتراف كرة القدم كحارس مرمى، وهو ما أدهش والده.

وكان إيدينهو حارس مرمى فريق سانتوس عام 1995، عندما تأهل الفريق لنهائي الدوري البرازيلي، لكنه خسر أمام فريق بوتافوجو.

وصُدم البرازيليون عند انتشار خبر اعتقاله وتورطه مع عصابات المخدرات.

وزار بيليه (73 عاما) نجله في السجن مرات عدة. وقال في عام 2006 إن "العدالة ستتحقق. لا يوجد أي دليل ضد ابني".

بينما قال إيدينهو إن والده هو مثله الأعلى.

وأدين أربعة آخرون بتهمة غسيل الأموال، بينهم رجل متهم بالتحكم في الكثير من أنشطة الاتجار في المخدرات في المنطقة، ويُعرف باسم نالدينهو.

المزيد حول هذه القصة