قطاع الخدمات في الصين يحقق نموا بأسرع معدل له

مصدر الصورة AFP
Image caption يمثل قطاع الخدمات في الصين نحو 43 في المئة من إجمالي الاقتصاد الصيني.

حقق قطاع الخدمات الصيني نموا بأسرع وتيرة له في ستة أشهر، وذلك في شهر مايو/آيار، مما يساعد في تقليل المخاوف من تراجع حاد في الاقتصاد الصيني.

وارتفع مؤشر "مديري الشراء" لذلك القطاع غير التصنيعي إلى 55.5 نقطة في شهر مايو/آيار بعد أن سجل 54.8 نقطة في إبريل/نيسان.

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان الصين أن قطاع التصنيع لديها حقق نموا بأسرع معدل له هذا العام في شهر مايو/آيار.

ويمثل قطاع الخدمات في الصين، والذي يضم خدمات الإنشاء والطيران، نحو 43 في المئة من إجمالي الاقتصاد الصيني.

ويعد مؤشر "مديري الشراء" عاملا رئيسيا لسلامة القطاع، ويشير النمو فوق 50 نقطة إلى حدوث توسع في ذلك القطاع.

الحفاظ على النمو

وتأتي زيادة أرقام مؤشر مديري الشراء لكل من قطاعي التصنيع والخدمات وسط تباطؤ اقتصادي أوسع في الصين، والتي تعد ثاني أكبر قوة اقتصادية في العالم.

وحقق الاقتصاد الصيني نموا بنسبة 7.4 في المئة في الثلاثة أشهر الأولى لهذا العام، متراجعا بذلك عن نسبة نمو بلغت 7.7 في الربع السابق من العام الماضي.

واتخذ صانعو السياسيات في الصين العديد من الإجراءات في الأشهر الأخيرة للحفاظ على معدل النمو المرتفع لاقتصاد البلاد.

وتشمل هذه الإجراءات إعفاءات ضريبية للشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم، وزيادة الإنفاق على البنية التحتية للسكك الحديدية في الصين.

وفي الأسبوع الماضي، ألمحت الحكومة إلى أنها ستخفض من الاحتياطي الإلزامي للبنوك في محاولة لتشجيع إقراض قطاعات بعينها، وإقراض المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

المزيد حول هذه القصة