أوباما يكشف عن خطة أمريكية بقيمة مليار دولار لتعزيز أمن أوروبا

Image caption الرئيس أوباما قال إن أمن أوروبا من أمن بلاده، وهو لا يمس.

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما الكونغرس إلى الموافقة على توفير مليار دولار لتعزيز الوجود العسكري الأمريكي عبر أوروبا، في الوقت الذي تسعى فيه أمريكا إلى تخفيف قلق حلفائها في حلف شمال الأطلسي الذين يخشون من التحركات الروسية المثيرة للتهديد في أوكرانيا.

وأعلن أوباما عن تلك المبادرة خلال زيارته للعاصمة البولندية وارسو، وهي أولى محطاته في جولة تشمل ثلاث دول في أوروبا.

وقال البيت الأبيض إن التمويل المطلوب سيستخدم في زيادة المناورات العسكرية وبعثات التدريب، وتحريك القوات الجوية والقوات الأخرى عبر أرجاء القارة الأوروبية.

ويقول مسؤولون إن أوباما يسعى أيضا إلى زيادة مشاركة البحرية الأمريكية في عمليات حلف الأطلسي في بحر البلطيق والبحر الأسود، وتعزيز الإمكانات العسكرية في الدول التي ليست عضوة في الحلف، وتجاور روسيا، مثل أوكرانيا، وجورجيا، ومولدوفا.

وكان أوباما قد أعلن فور وصوله إلى هولندا أن "أمن أوروبا هو حجر الزاوية لأمننا، وهو أمر لايمس".

وقال أوباما "إنه التزام يحظى بأهمية خاصة في هذا الوقت".

العيد الخامس والعشرون

وتتزامن زيارة الرئيس الأمريكي لوارسو مع احتفالها بالعيد السنوي الـ25 لتخلصها من الشيوعية.

ويعتزم أوباما أيضا مقابلة قادة مجموعة الدول السبع في بروكسل قبل توجهه إلى فرنسا للمشاركة في الاحتفال بمرور 70 سنة على بداية غزو نورماندي الذي أدى في النهاية إلى انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.

ولفت أوباما إلى أن الولايات المتحدة وحلف الأطلسي زادا من التزامهما الأمني لصالح بولندا خلال الأزمة الأوكرانية، وأنه يتطلع للإعلان عن مساعدات إضافية لأمن أوروبا الشرقية في وقت لاحق الثلاثاء.

وقال الرئيس البولندي برونيسلاف كوموركوفسكي لأوباما إن "أمن بولندا، وأمن المنطقة بكاملها على صلة وثيقة بالتعاون مع الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الأمريكي قد بدأ يومه بلقاء كوموروفسكي في مطار وارسو.

وسيلتقي أوباما، في وقت لاحق، مع رئيس الوزراء دونالد تاسك، ويلي ذلك جلسة مع زعماء آخرين من وسط وشرق أوروبا متجمعين في وارسو.

المزيد حول هذه القصة