الحكم بإعدام 9 "ارهابيين" في اقليم شينجيانغ الصيني

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول الصين إن انفصاليين ويغور هم المسؤولون عن اعمال العنف

أصدر القضاء الصيني احكاما بالاعدام على تسعة متهمين ادينوا بالارهاب في اقليم شينجيانغ شمال غربي البلاد.

وقال التلفزيون الصيني الرسمي إن المدانين التسعة كانوا ضمن مجموعة تتكون من 81 متهما ادينوا بجرائم تتعلق بالارهاب، وان الاحكام صدرت عن ست محاكم مختلفة.

وشملت التهم التي ادين المتهمون بها ارتكاب جرائم قتل واضرام الحرائق عن عمد.

وكانت السلطات الصينية قد القت القبض على 29 "مشتبها في تورطه بالارهاب" في مدينة اورومتشي عاصمة الاقليم بتهم مختلفة منها التحريض على الانفصال واثارة الاحقاد العرقية.

ويتهم المسؤولون الصينيون جماعات الويغور (الاقلية التي تسكن اقليم شينجيانغ) "المتطرفة" بالمسؤولية عن اعمال العنف التي شهدتها البلاد أخيرا.

وتشمل اعمال العنف هذه الهجوم الذي استهدف بسيارة محترقة السائحين في ميدان تينانمين في العاصمة بكين، الذي اسفر عن مقتل خمسة اشخاص، والهجمات التي استهدفت محطات القطارات في اورومتشي وكونمينغ.

ووصف التلفزيون الصيني التهمة الرئيسة التي وجهت الى التسعة الذين حكم عليهم بالاعدام بأنها كانت تشكيل او قيادة او المشاركة في تنظيم ارهابي.

ويقول مراسل بي بي سي في شنغهاي جون سادوورث إن الاحكام تأتي وسط حملة امنية مشددة يشهدها اقليم شينجيانغ، حيث اطلقت الصين الشهر الماضي ما وصفته "بحملة تستمر سنة كاملة ضد الارهاب"، عقب مقتل 39 شخصا في هجوم شنه خمسة انتحاريين على سوق شعبية في اورومتشي.

وكان 55 متهما بالارهاب والانفصالية والقتل قد حوكموا وادينوا في شينجيانغ الاسبوع الماضي.

المزيد حول هذه القصة