استطلاع: تراجع دولي في شعبية روسيا وألمانيا في الصدارة

مصدر الصورة Getty
Image caption شمل الاستطلاع أراء مواطنين من 24 دولة

أوضح استطلاع للرأي أجري لصالح بي بي سي أن ألمانيا تعد أكثر دولة ينظر إليها الناس في مختلف أنحاء العالم بشكل إيجابي.

وشمل الاستطلاع أراء مواطنين من 24 دولة من مختلف أنحاء العالم وأعدته الخدمة العالمية لبي بي سي.

وأظهر الاستطلاع أيضا أن الموقف الشخصي أصبح أكثر سلبية لروسيا منذ العام الماضي على خلفية التطورات التى شهدتها أوكرانيا إقليم القرم.

ووصلت النظرة السلبية لروسيا إلى أدنى مستوياتها منذ بدء إجراء الاستطلاع عام 2005.

كما أظهر الاستطلاع تراجع الأراء الإيجابية تجاه الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الاوروبي.

وكانت النظرة أكثر سلبية تجاه كل من إيران وكوريا الشمالية حيث أظهر الاستطلاع أن الدولتين كانتا الأخيرتين على مقياس الاستطلاع.

الاستطلاع أجراه مركز غلوبال سكان لصالح بي بي سي وشمل استبيان أراء عينة من 24 دولة ضمت ما يقرب من 25 ألف شخص في الفترة من ديسمبر/كانون أول إلى أبريل/نيسان الماضيين.

مصدر الصورة BBC World Service

وطلب الاستطلاع من الأفراد أن يقوموا بتصنيف 16 دولة علاوة على الاتحاد الاوروبي حسب أرائهم الشخصية على مقياس يتراوح بين "إيجابي جدا" و "سلبي جدا".

ومثلت الأراء السلبية تجاه روسيا 45 بالمائة من العينة وهو ما زاد بأربعة نقاط عن العام السابق بينما كانت الاراء الإيجابية تمثل نحو 31 بالمائة.

وتزايد الموقف السلبي تجاه روسيا بنحو 16 نقطة في بلد مثل كينيا و15 نقطة في إسبانيا و 13 نقطة في البرازيل.

مصدر الصورة BBC World Service

أما الموقف الشعبي من الولايات المتحدة فقد أصبح أكثر سلبية أيضا وبشكل ملحوظ في عدة دول مثل إسبانيا 19 نقطة ،ألمانيا 18 نقطة و15 نقطة بين البرازيليين.

ويعتبر ليونيل بيللير من غلوبال سكان أنه ليس من الغريب هذه النتائج في ظل أن الدول التى شهدت تزايد الموقف السلبي من الولايات المتحدة مثل المانيا والبرازيل وإسبانيا هي الدول التى شهدت فضائح التنصت على المكالمات الهاتفية والبريد الإليكتروني من قبل الاستخبارات الامريكية.

وحسب الاستطلاع فإن النظرة السلبية للولايات المتحدة تراجعت دوليا خلال الفترة الاولى من رئاسة باراك اوباما ثم أخذت بعد ذلك في التزايد.

وأوضح الاستطلاع أيضا أن الموقف السلبي من الاتحاد الاوروبي قد أصبح في أعلى تصنيف منذ بدء الاستطلاع وخاصة في دول مثل إسبانيا ،فرنسا وألمانيا.

المزيد حول هذه القصة