تسارع جهود افراغ معتقل غوانتانامو من نزلائه

مصدر الصورة AP
Image caption ما زال 149 معتقلا يقبعون في معتقل غوانتانامو

قال مسؤول امريكي بارز إن جهود الافراج عن نزلاء معتقل غوانتانامو تتسارغ فيما تعمل ادارة الرئيس اوباما على اغلاق المعتقل الذي اكتسب سمعة سيئة عالميا.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المسؤول قوله "هناك عدد كبير من معاملات النقل في مراحل متعددة، واعتقد انكم سترون تقدما كبيرا يتحقق هذا العام."

ولم يتطرق المسؤول الى ارقام دقيقة، خصوصا عقب اللغط الذي تفجر بعد ان اطلقت الادارة الامريكية سراح خمسة من عناصر طالبان ومبادلتهم بالرقيب الامريكي الاسير في افغانستان بو برغدال.

يذكر انه من بين المحتجزين الـ 149 الذين ما زالوا يقبعون في المعتقل الكائن في جزيرة كوبا، حصلت الموافقة على اطلاق سراح 78 دون توجيه تهم لهم.

وتتضمن هذه المجموعة، التي تنتظر الافراج عنها فعليا، 58 يمنيا واربعة افغان.

ويعكف مسؤولو الادارة الامريكية على ايجاد بلدان مستعدة لاستقبال هؤلاء، إذ تقول واشنطن إنها لا تستطيع اعادتهم الى بلدانهم الاصلية بسبب المخاوف على الامن الامريكي او بسبب احتمال ان تقوم بلدانهم بملاحقتهم قضائيا.

وقال المسؤول الذي رفض ذكر اسمه "من المعتقلين الـ 71 الذين لم تحصل الموافقة على اطلاق سراحهم بعد، هناك عشرة فقط وجهت لهم تهم معينة."

ومن هؤلاء خالد شيخ محمد الذي يدعي انه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر / ايلول 2001.

اما المحتجزين الـ 61 الآخرين، فقد قسموا الى مجموعتين، 38 قد يعاد النظر في امرهم و23 احيلوا الى القضاء.

وكان الرئيس باراك اوباما قد وعد تكرارا باغلاق معتقل غوانتانامو الذي افتتحته ادارة الرئيس جورج بوش الابن عام 2002.

ولكن اباما لم يتمكن من الوفاء بوعده بسبب رفض الكونغرس المتكرر لفكرة نقل النزلاء الى سجون في البر الامريكي لأجل مقاضاتهم امام المحاكم الامريكية.

المزيد حول هذه القصة