مقتل 6 عسكريين و 3 مدنيين باكستانيين في هجومين مختلفين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption وقع الهجوم الانتحاري خارج راولبندي

قتل عسكريان باكستانيان وثلاثة مدنيين في هجوم انتحاري وقع قرب العاصمة اسلام آباد، حسبما صرح به الجيش الباكستاني الاربعاء.

وقال الجيش إن العسكريين كانا في طريقهما للالتحاق بوحدتهما عندما وقع الهجوم خارج مدينة راولبندي القريبة من العاصمة الباكستانية.

ولم تدع اي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، ولكن مسؤولين قالوا إنه من عمل حركة طالبان.

في غضون ذلك، قتل اربعة جنود باكستانيين على ايدي مسلحين في منطقة قريبة من الحدود مع افغانستان، حسبما قال الجيش في بلاغ منفصل.

وقال الجيش إن ثلاثة عسكريين آخرين اصيبوا في الهجوم الذي استهدف موقعا عسكريا في منطقة باجاور القبلية.

مصدر الصورة BBC World Service

ويعتقد ان زعيم حركة طالبان باكستان الملا فضل الله قد يكون اتخذ من اقليم كونار الافغاني المحاذي لباجاور مقرا له.

ويأتي تجدد العنف بعد ان انهت حركة طالبان التزامها باتفاق مؤقت لوقف اطلاق النار اتفق عليه اواسط ابريل / نيسان الماضي كجزء من جهود احلال السلام.

وتتبادل باكستان وافغانستان الاتهامات بالسماح للمسلحين باستخدام اراضيهما لمهاجمة البلد الآخر.

وكانت القوات الباكستانية قد قتلت الاحد الماضي 16 مسلحا عقب سلسلة من الهجمات التي استهدفت نقاط تفتيش عسكرية قريبة من الحدود الافغانية.

وقالت افغانستان إن اربعة من مدنييها قتلوا في تلك الهجمات.

المزيد حول هذه القصة