مقاتلة روسية تعترض طائرة عسكرية امريكية قرب اليابان

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption المقاتلة الروسية كانت من طراز سوخوي 27

كشف مسؤولون امريكيون عن ان مقاتلة روسية اعترضت طائرة تابعة للقوة الجوية الامريكية واقتربت بمنها بمسافة 30 مترا فقط فوق المياه الدولية قرب اليابان في ابريل / نيسان الماضي.

وقال المسؤولون إن الحادث الذي وقع في الثالث والعشرين من ابريل الماضي كان بين طائرة مقاتلة روسية من طراز سوخوي 27 وطائرة تجسس امريكية من طراز RC-135U.

واضاف هؤلاء غن طائرة التجسس الامريكية كانت تقوم "بمهمة اعتيادية" في الاجواء الدولية فوق بحر اوخوتسك.

ويأتي الحادث وسط توتر يخيم على العلاقات بين البلدين نتيجة "التدخل" الروسي في اوكرانيا.

وقال المقدم مايلز كاغنز من القوة الجوية الامريكية لبي بي سي إن الطائرة الروسية اقتربت من طائرة التجسس واعترضت مقدمتها.

وقالت شبكة سي ان ان إن الطائرة الروسية قامت بمناورة "عدوانية" وكشفت عن سطحها الاسفل للطيارين الامريكيين لتبين لهم انها مزودة بصواريخ جو-جو.

وتقول التقارير إن المسؤولين الامريكيين والروس ناقشوا الظروف المحيطة بالحادث لاحقا.

وكانت مقاتلة روسية قد حلقت على ارتفاع منخفض فوق مدمرة امريكية في البحر الاسود في وقت سابق من ابريل.

وكان الرئيس الامريكي باراك اوباما قد ادان الاربعاء ما وصفه "بالعدوان" الروسي في اوكرانيا.

وقال اوباما "لن نعترف باحتلال روسيا لشبه جزيرة القرم او انتهاكاتها لسيادة اوكرانيا."