بو بيرغدال: طالبان تبث فيديو لعملية تسليم الجندي للجيش الأمريكي

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

بثت حركة طالبان الأفغانية فيديو يظهر لحظات تسليم الجندي الأمريكي، الذي أسرته لنحو خمس سنوات، بو بيرغدال إلى القوات الخاصة الأمريكية قبل أيام.

ويظهر بيرغدال في الفيديو وهو يجلس داخل شاحنة صغيرة "بيك أب"، قبل أن يمشي باتجاه المروحية التي أقلته في إقليم خوست.

وأطلق سراح بيرغدال السبت في صفقة تبادل أفرج بمقتضاها خمسة من قادة طالبان كانوا معتقلين في سجن غوانتانامو الأمريكي.

وأثارت الصفقة جدلا في الولايات المتحدة شمل تحذير الجمهوريين من أنها قد تعرض حياة الأمريكيين للخطر.

وقال الجيش الأمريكي إنه سيبحث في ملابسات اختطاف بيرغدال عام 2009.

وأشار الجنرال مارتن ديمبسي، رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي، إلى إمكانية محاكمة بيرغدال إذا ثبت أنه غادر موقعه العسكري قبل اختطافه.

ويقيم بيرغدال حاليا، وهو من مدينة هايلي بولاية أيداهو، في مركز طبي عسكري أمريكي في ألمانيا. وتقول السلطات الأمريكية إنه في حالة صحية مستقرة.

"تهديد رئيسي"

وقالت مصادر محلية في خوست لبي بي سي، إن أعضاء من شبكة حقاني سلموا الجندي بيرغدال في وادي بيتاني النائي، الذي يبعد نحو 40 كيلومترا عن منطقة وزيرستان الباكستانية على الحدود مع أفغانستان.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption بدا الاندهاش على ملامح بيرغدال خلال عملية التسليم.

وتسيطر على هذه المنطقة جماعة حقاني بقيادة الملا تاجمير، الذي تولى منصبا رفيعا في جهاز الاستخبارات إبان فترة حكم طالبان، ويتمتع بعلاقات قوية مع سراج الدين حقاني والملا محمد عمر.

وتعتبر الولايات المتحدة جماعة حقاني تهديدا رئيسيا. ونفذت الجماعة، المرتبطة بتنظيم القاعدة، سلسلة هجمات عنيفة ضد القوات الأجنبية في أفغانستان.

وصنفت الولايات المتحدة شبكة حقاني، التي تتخذ باكستان مقرا لها، جماعة إرهابية عام 2012 مما جعلها تخضع لعقوبات.

علم أبيض

ويظهر الفيديو، الذي بث الأربعاء، الجندي الأمريكي وهو يرتدي الزي الأفغاني التقليدي وهو بداخل الشاحنة الصغيرة.

كما يظهر الفيديو رجالا مسلحين ملثمين يقفون إلى جوار الشاحنة وعلى جوانب التلال المحيطة.

وهبطت مروحية من طراز بلاك هوك واصطحب مقاتلو طالبان، وكان أحدهم ممسكا بعصا عليها علم أبيض، بيرغدال إلى نقطة التقاء حيث سلموه إلى القوات الأمريكية.

وحدثت عملية التسليم في منطقة "علي شير" بإقليم خوست بالقرب من الحدود مع باكستان.

ومنذ إطلاق سراح بيرغدال تصاعدت الانتقادات من جانب الجمهوريين للرئيس الأمريكي باراك أوباما بسبب موافقته على الصفقة.

ووصفوا الصفقة بأنها صفقة مع الإرهابيين، وقالوا إن نقل خمسة من معتقلي طالبان من سجن غوانتانامو في كوبا إلى قطر يعرض حياة الأمريكيين للخطر.

واتهم البعض أوباما أيضا بانتهاك قانون يلزم البيت الأبيض بإبلاغ الكونغرس قبل 30 يوما من نقل أي من سجناء غوانتانامو.

"عرف مقدس"

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption أعلن الجيش الأمريكي أن سيحقق في ظروف اختفاء الجندي.

لكن الرئيس أوباما دافع عن قراره، قائلا إن أمريكا لديها "عرفا مقدسا للغاية" وهو عدم ترك أي جندي في الأسر.

وقال: "نحن لا نترك جنودنا من الرجال أو النساء في الأسر، وهذا يعود إلى تاريخ أمريكا المبكر".

وتقول الإدارة إن تأجيل صفقة التبادل حتى إبلاغ الكونغرس كان سيهدد بفشلها.

ولا تزال ملابسات اختطاف الجندي بيرغدال في عام 2009 غير واضحة حتى الآن، على الرغم من أن وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" خلصت إلى أنه غادر موقعه العسكري في إقليم باكتيكا دون إذن.

وخلال الأيام التي أعقبت إطلاق سراحه، وصفه عدد من المعلقين السياسيين المحافظين وجنود سابقون بالهارب من الجندية ودعوا إلى معاقبته.

وزعم منتقدون للصفقة أن ستة جنود أمريكيين قتلوا في عمليات البحث المبدئية عن بيرغدال.

وقال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل الأربعاء إن الجيش سيجري "مراجعة شاملة" للظروف المحيطة باختفائه.

وفي تصريحات له في ختام قمة حلف الناتو في بروكسل، قال هاغل إن الأولوية الأولى كانت هي إطلاق سراح الجندي وإعادته إلى أسرته.

وقال الوزير أيضا إنه ليس لديه علم "بأي ظروف محددة أو تفاصيل حول مقتل جنود أمريكيين خلال جهود البحث عن بيرغدال".

ودافع الجنرال آدم مايك مولن، الذي كان يتولى منصب رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة إبان اختطاف بيرغدال، عن صفقة التبادل.

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption احتفل سكان هايلي، مسقط رأس بيرغدال، بإطلاق سراحه.

وقال لبي بي سي: "في كل حرب، وفي لحظة زمنية محددة أنت تجلس وتتفاوض"

وأضاف: "لقد شعرت بارتياح إزاء حقيقة أن طالبان استطاعت الجلوس للتفاوض، وفي الحقيقة أسفرت المفاوضات عن نتائج. ولذلك فهناك إمكانية لحل هذا النزاع على المدى الطويل عن طريق هذا النوع من المفاوضات".

من جانبهما، أكدا والدا بيرغدال، اللذين دعيا بلا كلل إلى إطلاق سراحه، في وقت سابق أنهما لم يتحدثا إليه بعد.

وقال والده إن بيرغدال سينقل إلى مركز طبي عسكري في تكساس عقب عودته من العلاج في ألمانيا.