الرئيس أوباما يدعو إلى دعم الديمقراطية في أوكرانيا

Image caption شكر الرئيس الأوكراني المنتخب بوروشينكو الولايات المتحدة لما تقدمه من دعم لبلاده.

يقول الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن أوكرانيا يمكن أن تكون ديمقراطية نابضة بالحياة ومزدهرة إذا وقفت الولايات المتحدة والمجتمع الدولي وراءها.

وكان أوباما يتحدث عقب اجتماع بينه وبين الرئيس الأوكراني المنتخب بيترو بوروشينكو في العاصمة البولندية وارسو.

وهذا أول لقاء خاص لأوباما مع الرجل الذي يأمل في أن يخرج أوكرانيا من الأزمة السياسية التي تعاني منها.

ويقول أوباما إن الأوكرانيين رفضوا العنف والفساد واختاروا الديمقراطية في انتخابات الرئاسة.

وأثنى أوباما على بوروشينكو لبدء إجراءات أمنية لحل الأزمة في شرق البلاد المضطرب.

ودعا الرئيس الأمريكي بقية الدول إلى دعم بوروشينكو وحكومته الجديدة، خاصة تدريب الجيش الأوكراني والشرطة للتعامل مع التحديات التي تواجهها.

وقال إن على المجتمع الدولي ضمان ألا تدعم روسيا الانفصاليين في أوكرانيا.

وقال الرئيس الأوكراني المنتخب إن المرحلة المقبلة في غاية الأهمية لبدء عملية السلام. وشكر بوروشينكو الولايات المتحدة لما تقدمه من دعم.

الذكرى 25

ويشكل الاجتماع بين أوباما وبوروشينكو ثاني مبادرة قوية إزاء كييف، غداة عرض خطة لأمن أوروبا الشرقية بقيمة مليار دولار.

وهذه أول زيارة لبوروشينكو إلى الخارج منذ انتخابه في 25 مايو/أيارن في الوقت الذي تتواصل فيه أعمال العنف في أوكرانيا.

ومن المقرر أن يشارك أوباما قادة دول أوروبا الوسطى والشرقية المجتمعين في وارسو في مراسم الذكرى الـ25 لأول انتخابات ديموقراطية في بولندا، الدولة السابقة ضمن الكتلة السوفيتية.

ومن المقرر أيضا وصول الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلى وارسو حيث سيلتقي مع بوروشينكو.

ودعا أوباما، من جهة أخرى، روسيا إلى "استخدام نفوذها" إزاء الانفصاليين الموالين لها في شرق أوكرانيا من أجل وقف هجماتهم على القوات الأوكرانية، محذرا من أن أي "استفزاز" روسي جديد يمكن أن يؤدي إلى فرض عقوبات اقتصادية جديدة.

واعتبر أوباما أن جهوده لإعادة الثقة مع موسكو أفشلتها سياسة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا. وقال إن "استعادة الثقة سيأخذ وقتا".

المزيد حول هذه القصة